شبكة النبأ المعلوماتية

مسؤول امريكي: الهجمات الإسرائيلية ستؤثر سلبا على تواجد قواتنا في العراق

twitter sharefacebook shareالسبت 31 آب , 2019

حذر مسؤول أميركي، اليوم السبت، من أن الهجمات الإسرائيلية الأخيرة على العراق ربما ستؤدي لطرد القوات الأميركية من العراق وذلك في خطوة في تظهر مدى الانقسام بين واشنطن وتل ابيب.

ونقلت صحيفة تايمز اوف اسرائيل الناطقة بالإنكليزية في تقرير لها، إن "اسرائيل تقوم بالتصعيد من خلال الضربات وان مثل تلك الهجمات ربما ستؤدي الى طرد القوات الامريكية المتواجدة في العراق".

وأضافت الصحيفة، أن "الكشف الامريكي يشير إلى نقاش داخلي بين المسؤولين العسكريين الذين يواجهون بشكل مباشر تداعيات مثل هذه الضربات والصقور في إدارة ترامب الذين يدعمون أكثر السياسة العدوانية لمحاربة النفوذ الإقليمي لطهران".

وتابعت، أن "اعتراف المسؤولين الامريكان بضلوع اسرائيل في الضربات الجوية في العراق بعد صمت قصير ونفي مسؤولية الولايات المتحدة عن تلك الضربات مرتبط بالإحباط الامريكي من الافعال التي تقوم بها تل ابيب".

وبينت الصحيفة، أن "العراق ليس سوريا التي شنت فيها اسرائيل مئات الغارات الجوية منذ عام 2011، ففي العراق يمكن ان تصبح القوات الامريكية اهدافا لفصائل المقاومة وإذا حدث ذلك وقررت إدارة ترامب سحب قواتها من العراق، فإن هذه الخطوة ستخلق فراغًا من المحتمل أن تملأه قوى أقل اهتمامًا بالمصالح الإسرائيلية".

وأوضح، أنه "وعلى الرغم من الكلمات الصارمة لبيان البنتاغون والتي أكد فيها دعمه لسيادة العراق، رفضت محللة الشرق الأوسط والاتحاد الصهيوني السابق كسينيا سفيتلوفا احتمال أن يكون البيان الأمريكي بمثابة إدانة للغارات الإسرائيلية قائلة: لقد كانوا يحاولون تهدئة العراقيين ومنع ربط الولايات المتحدة بهذه الضربات قدر الإمكان".

وأشارت الى، أن "واشنطن تتفهم تمامًا المخاوف الإسرائيلية وقد نظرت إلى بيان البنتاغون باعتباره تصريحًا مثاليًا لإرضاء العراقيين، وليس استنكارًا حقيقيًا للإعمال الإسرائيلية". انتهى/ ف

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات