سائرون:ضغوط سياسية تمنع فتح ملفات فساد شركات الاتصالات

twitter sharefacebook shareالأربعاء 28 آب , 2019

أكد القيادي في تحالف سائرون علاء الربيعي، اليوم الأربعاء، وجود شخصيات سياسية شريكة لشبكات الاتصال شركة زين وآسيا وكورك كانوا يوقعون عقود مقابل رشى.

وقال الربيعي في تصريح، إن "شركات الاتصالات لاسيما شركة كورك في ذمتها مبالغ طائلة تصل الى مئات الملايين كان من المفترض ان تسدد للحكومة العراقية".

وأضاف، أن "تلك الشركات تتعمد السرقة من المواطن نتيجة فشل الجهات ذات العلاقة بمتابعتها ومراقبة عملها وغض النظر عن تردي خدمتها التي كان من المفترض ان تقدمها للمواطن العراقي سواء في خدمة الاتصال او حتى في خدمة الانترنت".

وتابع، بأن "بعض الوزارات بالإضافة الى هيأة الاعلام والاتصالات تعاملوا بخلاف القانون مع هذه الشركات وأطفأت بعض ديونها بطرق ملتوية".

وأوضح، ان "لجنة الإعلام والاتصالات تعمل على كشف أسماء جميع من يقف خلف تلك الشركات إذا ما عرقلوا عملية فتح ملفات الفساد المتعلقة بشركات زين وآسيا وكورك التي تسدد ضرائب في كردستان وتمتنع عن دفع المستحقات المتعلقة بذمتها للحكومة الاتحادية بتواطئ من قبل شخصيات متنفذة مقابل مبالغ مالية كبيرة". انتهى/ ف

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات