السبت 03 كانون الثاني , 2016

الحركة المسيحية في العراق تدين اعدام "النمر" وتطالب المجتمع الدولي بمعاقبة العائلة الحاكمة في السعودية

اعربت الحركة المسيحية في العراق والمتمثلة بكتائب بابليون التي تقاتل في صفوف الحشد الشعبي عن صدمتها بنبأ اعدام رجل الدين الشيعي الشيخ نمر باقر النمر من قبل السلطة الحاكمة في السعودية.

وقال بيان للحركة تلقت وكالة النبأ/(الاخبار) نسخة منه, اليوم الاحد, "نحن نعيش أوضاعاً حرجة في المنطقة من خطورة الشد الطائفي الإقليمي والداخلي وفي الوقت الذي نتقدم فيه بسحق الدواعش في العراق وسوريا صدمنا بنبأ جريمة إعدام الشيخ المظلوم نمر النمر شهيد الرأي الحر وقربان حرية الرأي في وقت نحن أحوج ما نكون الى التهدئة وإبعاد شبح الطائفية عن العراق والمنطقة".

وأضاف بيان الحركة "بهذه الجريمة الوحشية اثبت النظام السعودي بأنه لا يحترم ابسط حقوق الإنسان في العالم وينتهك الحريات والمواثيق الإنسانية ويستهتر بكل القيم السماوية التي حرمت قتل النفس المحترمة".

لافتا "نحن المسحيين في العراق نستنكر هذه الجريمة النكراء التي تعني إعلان الحرب على إخواننا المسلمين المسالمين ونطالب المجتمع الدولي التدخل الفوري لإيقاف هذا التداعي في المنظومة الاجتماعية والأخلاقية والإنسانية الذي يمارسه آل سعود الداعمين لكل جماعات الإرهاب في العالم".

وختم البيان "في الوقت الذي نحذر منه من تداعيات هذه الجريمة البشعة بإعدام الشيخ النمر نحذر من الوقوع في مستنقع الطائفية النتن ونستغرب الازدواجية الغربية في التعاطي مع مسميات الإرهاب والكيل بمكيالين ونؤكد بان ما حصل من إرهاب في العراق وفرنسا يحمل بصمات النظام السعودي ومدارسه الداعية للعنف والتطرف والطائفية".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات