السبت 03 كانون الثاني , 2016

الخارجية الامريكية تعبر عن "قلقها" ازاء اعدام السعوديين "النمر"

اعربت وزارة الخارجية الأميركية، اليوم الاحد، عن قلقها لإعدام السلطات السعودية رجل الدين نمر النمر، وابدت تخوفها من حدوث "توترات طائفية ردا على اعدامه"، فيما دعت السعودية الى "السماح بالتعبير السلمي للمعارضة".

وقال المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية الأميركية جون كيربي في بيان اطلعت وكالة النبأ/(الاخبار) على نسخة منه، إن "الحكومة السعودية نفذت حكم الإعدام بحق 47 شخصاً وقد أعربنا عن قلقنا سابقاً حول الإجراءات القانونية في السعودية وأعربنا بصورة متكررة عن هذه المخاوف لمستويات رفيعة في الحكومة السعودية"، مطالباً بـ"احترام وحماية حقوق الإنسان وضمان إجراءات قضائية نزيهة وشفافة في جميع القضايا".

وأضاف كربي أن "الولايات المتحدة الأميركية تطالب الحكومة السعودية بالسماح بالتعبير السلمي للمعارضة والعمل جنباً إلى جنب مع جميع قادة المجتمع لنزع فتيل التوتر في أعقاب عمليات الإعدام هذه"، مؤكداً أن "واشنطن قلقة من ان إعدام رجل الدين الشيعي البارز والناشط السياسي الشيخ نمر النمر والذي من شأنه ان يفاقم التوترات الطائفية في الوقت الذي يستلزم الامر تخفيف تلك التوترات".

وشدد المتحدث باسم الخارجية الاميركية على ،ضرورة "قيام القادة في جميع أنحاء المنطقة على مضاعفة الجهود الرامية إلى تهدئة التوترات الإقليمية".

وكانت وزارة الداخلية السعودية أعلنت، امس السبت، (2 كانون الثاني 2016) تنفيذ حكم الإعدام بـ47 شخصاً بتهم "إرهابية" بينهم رجل الدين نمر النمر.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات