الحوثي: نلتقي مع إيران ومحور المقاومة ضد إسرائيل وأميركا

twitter sharefacebook shareالسبت 17 آب , 2019

متابعة- النبأ للأخبار

قال زعيم حركة أنصار الله في اليمن، عبد الملك الحوثي، أن هناك رسالة للامارات باستهداف مصفاة الشيبة التي تقع على حدودها، موضحا إن استمرار العدوان سيدفع اليمنيين إلى تطوير قدراتهم الدفاعية.

وذكر الحوثي أن استهداف مصفاة الشيبة في السعودية يعد أكبر عملية للطائرات المسيرة منذ بداية حرب التحالف السعودي على اليمن.

وأضاف في كلمة له، أن استهداف مصفاة الشيبة هو أكبر عملية للطائرات المسيرة منذ بداية العدوان، مشيراً إلى أن السعودية أن تدرك أن شعبها تضرر من حربها على اليمن فيما تواصل تهورها في هذه الحرب.

ووجه كلامه للرياض، قائلاً "ستخسرون على مختلف المستويات أمنياً وسياسياً واقتصادياً وحتى على مستوى السمعة"، وأضاف "عليكم وقف التدخل في شؤوننا ولن نشكل عليكم حينئذ أي خطر".

وبين، أن الهدف الرئيسي للعدوان على اليمن هو احتلاله وتجزئته والسيطرة عليه وعلى ثرواته، منوهاً إلى أن الأحقاد والأطماع والإفلاس وانعدام الشعور بالهوية والغباء السياسي دفعت البعض ليكون أداة للعدوان.

ودعا الحوثي مَن وصفهم بـ"الفئات العميلة" إلى مراجعة حساباتها، كما دعا المجلس الانتقالي في عدن إلى "ألا يفرح" بانجازاته.

وشدد الحوثي في كلمته على أن "أنصار الله" يلتقون مع إخوانهم في إيران وحزب الله وسوريا والعراق وفلسطين في رفض الهيمنة الأميركية والعداء لإسرائيل.

وأعلن زعيم حركة أنصار الله عن عودة العلاقة مع إيران رسمياً ودبلوماسياً، لافتاً إلى أن العدوان سعى بكل إمكاناته إلى قطع علاقات اليمن مع محيطه والشعوب العربية، كما دعا المحيط العربي والإسلامي إلى إعادة علاقته الرسمية والدبلوماسية مع الشعب اليمني.

وأوضح الحوثي، أن "من مصلحة شعب اليمن تنفيذ الاتفاقيات الموقعة مع ايران والتي بلغت قبل الثورة 70 اتفاقية، لافتاً إلى أن "العلاقة مع طهران ستكون أفضل من الماضي".

وأشار إلى أن هناك أطرافاً في المنطقة تسعى للتطبيع مع "إسرائيل" وتتبنى سياسة التفرقة وتغذية الصراعات الطائفية، مضيفاً أن هناك أطرافاً في المنطقة دعمت الإرهابيين لتدمير كيان الأمة من الداخل كما حصل في سوريا والعراق واليمن. انتهى/ ع