الأربعاء 31 كانون الأول , 2015

محافظ البصرة: سنسحب الاسلحة من العشائر المثيرة للنزاعات

أعلن محافظ البصرة ماجد النصراوي، اليوم الخميس، أن خلية الأزمة الأمنية التي يترأسها قررت تجريد العشائر الأكثر إثارة للنزاعات من أسلحتها، ملوحا بترحيل بعض العشائر من مناطق نفوذها في حال عدم التزامها.

وقال النصراوي في حديث صحفي عقب اجتماع لخلية الأزمة الأمنية عقد في مقر ديوان المحافظة بحضور عدد من قادة الأجهزة الأمنية والقضاة إن الخلية قررت خلال الاجتماع تنفيذ حملة تهدف الى تجريد بعض العشائر من أسلحتها لتورطها بإثارة نزاعات مسلحة من حين لآخر.

وأضاف أن الأسلحة التي سوف تصادرها القوات الأمنية من تلك العشائر سوف تمنح الى الحشد الشعبي لاستخدامها في محاربة لإرهاب.

ولفت المحافظ الى أن "أية عشيرة تصر على إثارة نزاعات مسلحة سوف نضطر الى ترحيلها من مناطقها لغرض عزلها في مناطق أخرى"، مضيفاً أن "الحكومة المحلية والقوات الأمنية عازمة على تخليص المحافظة من ظاهرة النزاعات العشائرية المسلحة، وأي شخص يتورط بالمشاركة في نزاعات من هذا النوع سوف يتم إلقاء القبض عليه".

وشهدت بعض مناطق ناحية الهارثة خلال الاسبوع الحالي نزاعا عنيفا بين أفراد من عشيرتي الحلاف والكرامشة.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات