هذا ماحذرت منه المرجعية العليا في خطبة الجمعة

twitter sharefacebook shareالجمعة 26 تموز , 2019

النبأ للأخبار

دعا ممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء احمد الصافي، اليوم الجمعة، إلى الاهتمام بشكل خاص بشريحة الشباب في المجتمع من قبل الدولة والأسرة والمنظمات المختصة وغيرها، وفي حين تجنب التطرق إلى الأزمات التي تمر بها البلاد، حذر الشباب مما وصفه بـ "التمرد والرفض".

وقال الصافي خلال خطبة صلاة الجمعة في العتبة الحسينية اليوم (26 تموز 2019)، تابعتها وكالة النبأ للأخبار، إن "طبقة الشباب تحتاج إلى مزيد من الاهتمام، باعتبارها الطبقة الفاعلة في المجتمع ومسؤولية ذلك مشتركة"، داعياً إلى "منح الفرص للطاقات الشبابية وفق حد معين".

وأضاف الصافي، أن "الدولة تتحمل جزء من تلك المسؤولية وكذلك الاسرة والمنظمات المختصة والمجتمع"، محذراً من "ترك الشباب يسبحون في تيارات متناكفة".

وأشار ممثل السيستاني، في وصيته إلى الشباب إلى أن "من الضروري جداً أن يعتمد الشخص على نفسه ولكن ليس من الصحيح أن يعتمد على نفسه في كل شيء"، داعياً إياهم إلى "الاستماع إلى النصائح والتأمل فيها".

كما رأى الصافي، أن "الهمة والمثابرة والعمل شيء جيد ونتائجه إيجابية، لكنه مختلف عن الرفض والتمرد"، محذراً الشباب من "تبعات الرفض والتمرد السلبية والتي تعني الضياع".

وتجنب الصافي الحديث عن الأزمات التي تواجهها البلاد، مكتفياً بالإشارة إلى أنه "يعلم طبيعة الأوضاع التي يعاني منها الشباب في العراق"، حين قال، : "نحن في بلاد لها ما لها وعليها ما عليها، ولا أريد أن أدخل في استعراض مشاكل لا تنتهي.. هذا قدرنا"، فيما دعا الشباب إلى التأسي بـ "اخوتهم الذين رابطوا للدفاع عن البلاد".انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات