ردود فعل المشجعين السنغاليين بعد تضييع منتخبهم فرصة تاريخية لإحراز اللقب الإفريقي

twitter sharefacebook shareالسبت 20 تموز , 2019

استولت مشاعر الحزن على ألباب مشجعي الكرة في العاصمة السنغالية داكار إثر خسارة منتخب بلادهم أمام الجزائر 1-0 في نهائي كأس الأمم الإفريقية، وتفويته فرصة تاريخية لنيل اللقب لأول مرة.

وحققت الجزائر نجاحا مبهرا رائعا بفوزها بكأس الأمم الأفريقية 2019 لكرة القدم بعد أن تغلبت عن السنغال في المباراة النهائية بنتيجة 2-صفر على ملعب القاهرة الدولي، وبحضور نحو 25 ألفا من مشجعيها. وبات جمال بلماضي المدرب المحلي الحادي عشر الذي يحرز اللقب القاري لينضم إلى قائمة فيها مواطنه عبد الحميد كرمالي(1990) والمصريان محمود الجوهري (1998) وحسن شحاتة (2006 و2008 و2010).

وسجل هدف اللقاء الوحيد بغداد بونجاح في الدقيقة الثانية من عمر المباراة.

ودخلت الجزائر بتشكيلتها الأساسية التي لعبت بها كل مبارياتها في كأس الأمم 2019، أي بخطة 4-2-2-2 مع عدلان قديورة وإسماعيل بن ناصر في خط الوسط الدفاعي وسفيان فيغولي ورياض محرز في خط وسط الهجوم والثنائي يوسف بلايلي وبغداد بونجاح في الهجوم. أما السنغال، فغاب عن تشكيلتها المدافع القوي كاليدو كوليبالي بداعي الإيقاف، فيما قاد نجم ليفربول ساديو ماني خط الهجوم.

وما إن مرت دقيقتان حتى فعلها بغداد بونجاح وسجل الهدف الأول للجزائر إثر تسديدة قوية عند مشارف منطقة الجزاء حولها المدافع شيخو كوياتي في مرماه، وذلك بعد تمريرة من إسماعيل بن ناصر. واستمر ضغط الجزائريين على منافسهم فكاد بلايلي يسجل الهدف الثاني في الدقيقة السابعة إثر ضربة حرة من فيغولي مرت من ماندي.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات