الأثنين 29 كانون الأول , 2015

علماء صينيون يصنعون شريحة كومبيوتر مقاربة لعمل الدماغ البشري

نجح علماء صينيون في تطوير شريحة كمبيوتر تعمل إلى حد كبير مثل المخ البشري الذي لا يضاهيه أعقد كمبيوتر في العالم. فكيف تعمل هذه الشريحة؟ وما هي ميزاتها؟

ويعكف فريق علمي يضم باحثين من جامعات "هانجزو ديانزي" و"زيجيانج" في إقليم زيجيانج شرق الصين على تطوير شريحة كومبيوتر جديدة أطلق عليها اسم "داروين"، حيث بدأ العمل في الشريحة التي تعمل إلى حد كبير مثل المخ البشري منذ أكثر من عام. ونقلت وكالة الأنباء الصين الجديدة (شينخوا) عن الدكتور ما دي من جامعة هانجزو ديانزي قوله إن الشريحة "تستطيع القيام بمهام الذكاء الصناعي بنفس طريقة شبكة الأعصاب الموجودة في المخ البشري حيث تتواصل الأعصاب مع بعضها البعض من خلال نقاط التشابك العصبي.

يذكر أن هذه الشريحة البلاستيكية السوداء التي يقل حجمها عن حجم "الدايم" وهو عملة معدنية من فئة 10 سنتات أمريكية مزودة بـ 2048 خلية عصبية و4 ملايين نقطة تشابك عصبي وهما المكونان الأساسيان للمخ البشري. ويقول الباحث شين جونشينج من جامع زيجيانج إنه بهذه الشريحة يمكن لأي جهاز كمبيوتر القيام بالعديد من المهام بطاقة قليلة من الكهرباء "كما يمكنها معالجة المعلومات الغامضة التي تفشل شرائح الكمبيوتر التقليدية في معالجتها"، مثل التعرف على الأرقام التي يكتبها أشخاص مختلفون والتمييز بين الصور المختلفة وتحريك الرموز على شاشة الكمبيوتر باستخدام إشارات من مخ المستخدم.

ويقول ما دي إن الشريحة المشابهة للمخ البشري قد تستخدم في أجهزة الإنسان الآلي وأنظمة الذكاء الصناعي وواجهات الدماغ الحاسوبية، لكن عملية تطويرها مازالت في مرحلتها الأولى. وأشارت وكالة شينخوا إلى أن الشريحة التي تشبه المخ البشري التي طورتها شركة آي.بي.إم الأمريكية باسم "ترو نورث" (الشمال الحقيقي) في قائمة التقنيات التي تحظر السلطات الأمريكية تصديرها إلى الصين وهو ما دفع العملاء الصينيين إلى بدء تطوير شريحة مماثلة خاصة بالصين.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات