الأثنين 29 كانون الأول , 2015

صابون داعش يؤدي بفتاتين روسيتين الى السجن

أدانت محكمة عسكرية في روسيا فتاتين بتهمة تمويل الإرهاب وقضت عليهما بالسجن لمدة 5 سنوات، وذلك في إطار التحقيق مع خلية نسائية داغستانية مولت تنظيم "داعش" عن طريق إنتاج الصابون.

وأعلنت متحدثة باسم محكمة منطقة موسكو العسكرية اليوم الثلاثاء, أنه تم إصدار حكم بسجن يلينا أرشاهانوفا لمدة 5 سنوات و3 أشهر وسعيدة خالقوفا لمدة 5 سنوات و6 أشهر بعد إدانتهما بتحويل مبالغ مالية إلى صندوق يملكه "داعش".

وبدأ التحقيق في القضية عام 2014 بعد أن اعترضت هيئة الأمن الفيدرالية تحويلا ماليا بقيمة 45 ألف روبل بعثته سعيدة خالقوفا وهي طالبة في أكاديمية استراخان للطب لصالح متطرفين.

وكانت صحيفة "كوميرسانت" قد ذكرت نقلا عن مصادر في هيئات التحقيق أن القضية تشمل حتى الآن 4 فتيات داغستانيات الأصل، بينهم داريا إتسانكوفا وهي طالبة سابقة في أكاديمية أستراخان للطب، التي نظمت عبر موقع إلكتروني سلفي جمع الأموال "لصالح الشباب المسلمين الفقراء والمحتاجين".

وانخرطت الفتيات في بيع الصابون المصنوع يدويا والملابس للأطفال، فيما تم تحويل عائدات مشروعهن لصالح الصندوق الداعشي المذكور.

وتصر هيئة الدفاع عن أرشاهانوفا وخالقوفا أنهن لم تعلما بأن الصندوق الذي تلقى الأموال كان خاضعا لمتطرفين متواجدين في سوريا، بل اعتقدتا أن أموالهما وجهت لتمويل مشاريع خيرية.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات