الأثنين 29 كانون الأول , 2015

القاء القبض على عصابات مرتبطة باحزاب سياسية تدار من اربيل

كشف رئيس اللجنة الامنية في مجلس محافظة بغداد محمد الجويبراوي عن تورط شخصيات سياسية وبرلمانية ووزارية في بغداد وكردستان مع العصابات الإجرامية التي القي القبض عليها أخيرا من قبل وزارة الداخلية.

الجويبراوي في حديث صحفي أوضح ان عمل استخبارات وزارة الداخلية في الفترة الأخيرة في بغداد تمخض عنه القبض على عدة مجاميع تنتمي لعصابات مختلفة ولها ارتباطات داخل العاصمة وخارجها ولديها أجندات محلية وإقليمية وهي مختصة بجرائم القتل والخطف, مبيناً ان المعلومات المتوفرة تفيد بان بعض الشخصيات المهمة في بغداد وكردستان تدعم تلك العصابات وذلك للمساهمة في عدم استقرار الوضع الأمني في العاصمة.

وأضاف: ان تلك الشخصيات تتمثل بمسؤولين سياسيين وبرلمانيين ووزاريين, مشيرا الى انه وبحسب المعلومات ان احد المتورطين مع العصابة كان منتميا لجهاز المخابرات السابق ولديه عدد من أفراد الحماية ويدعي انتمائه لأحد الأحزاب السياسية الحالية وسيتم القبض عليه في الفترة المقبلة.

يذكر ان وزارة الداخلية، أعلنت عن اعتقال عصابة خطف مسؤولة عن جميع عمليات الخطف في الكرادة وسط  بغداد.

وقال الناطق باسم الوزارة العميد سعد معن في بيان، انه "بعد معلومات عن حادثة خطف ثلاث فتيات وسط بغداد وبعد المتابعة والتحري وجمع المعلومات تم ملاحظة العجلة القائمة بالخطف نوع بيك اب بيضاء اللون في منطقة كمب سارة", مبيناً انه "تمت مداهمة الشقة من قبل اللواء الثالث بالشرطة اﻻتحادية وإلقاء القبض على الخاطفين وعددهم ثمانية وعثر بحوزتهم على مختلف الأسلحة".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات