مقتل مسؤولين كبار وتعرض قائد الجيش الى اطلاق نار خلال محاولة انقلاب في اثيوبيا

twitter sharefacebook shareالأحد 23 حزيران , 2019

متابعة- النبأ للأخبار/ ذكرت وسائل إعلام رسمية إثيوبية، يوم الأحد، أن رئيس ولاية أمهرة ومستشاره قتلا خلال محاولة انقلاب في الولاية، فيما اعلنت رئاسة البلاد عن تتعرض قيادة الجيش الى محاولة اختيال.

وأضافت وسائل الإعلام أن رئيس الولاية أمباتشو مكونن ومستشاره تعرضا للهجوم في مكتبيهما يوم السبت لكن التقارير لم تشر بأصابع الاتهام إلى أحد.

وفي سياق متصل، أعلن رئيس وزراء إثيوبيا أبي أحمد يوم الأحد، أنّ رئيس أركان الجيش الجنرال سياري ميكونين أصيب بجروح إثر تعرضه لإطلاق نار في مدينة بحر دار، عاصمة إقليم أمهرة وذلك بعيد ساعات من إعلان الحكومة عن حصول "محاولة انقلاب" في شمال غرب البلاد.

وفي كلمة ألقاها رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد عبر التلفزيون الوطني أعلن تعرض رئيس الأركان لإطلاق نار، من دون أن يعطي أي تفاصيل حول الوضع الصحي لرئيس الأركان.

جاءت كلمة آبي بعيد ساعات من إعلان الحكومة عن حصول "محاولة انقلاب" في شمال غرب البلاد.

من جهتها أصدرت السفارة الأمريكية في إثيوبيا سلسلة تحذيرات للرعايا الأمريكيين المقيمين في هذا البلد بعد معلومات أفادت بحصول إطلاق نار في العاصمة أديس أبابا ووقوع أعمال عنف في مدينة بحر دار في ولاية أمهرة (شمال غرب).

وكانت الحكومة أعلنت مساء السبت أن "جماعة مسلحة" نفذت "محاولة انقلاب" في أمهرة، ثاني أكبر منطقة من حيث عدد السكان في البلاد، من دون الكشف عن تفاصيل أعمال العنف هذه. انتهى/ ع

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات