الأحد 28 كانون الأول , 2015

فريق طبي في مستشفى النسائية والتوليد بكربلاء يُنقذ حياة مريضة تعرضت إلى انفجار رحمي كامل

كشف مستشفى النسائية والتوليد التعليمي بكربلاء المقدسة, إن "طاقماَ طبياَ تمكن في عملية جراحية ناجحة استغرقت قرابة ثلاث ساعات من إنقاذ حياة سيدة كربلائية بعمر (28) سنة تعرضت إلى انفجار رحمي كامل", فيما بيَنت إنه "تم إخراج الجنين والإبقاء على حياته وحياتها معاً", فضلاَ عن "خياطة الرحم والمثانة وإعادتهما إلى وضعهما الطبيعي", وأشارت إلى إن "ولادتها جاءت عقب أربع ولادات سابقه".

وذكرت أخصائية الأمراض النسائية والتوليد الدكتورة سوزان عباس, اليوم الاثنين , إن "فريقاً طبياً برئاستها تمكن في عملية عاجلة من "إنقاذ حياة مواطنة كربلائية في العقد الثالث من العمر وحامل في شهرها التاسع وإبقائها مع جنينها على قيد الحياة" , واصفة حالتها بأنها "بالغة الخطورة" عازية السبب إلى  "انفجار الرحم الكامل شاملاً معه المثانة, مبيَنة في الوقت عينه إن "ولادتها جاءت عقب أربع ولادات سابقه", وأضافت إن "المريضة عند مراجعتها المستشفى كانت تعاني من آلام شديدة في البطن مصاحبة للنزف", ولهذا قررنا على الفور خضوعها إلى عملية طارئة بعد إن " تم إجراء الفحوصات المختبرية لها".

وزادت إنها "استطاعت بمساعدة الجراح حيدر زيني وبمشاركة المقيمة القدمى الدكتورة تودد عماد, إلى جانب فريق التخدير برئاسة الدكتورة وسام أسد الله من إجراء العملية الجراحية الطارئة للمريضة والتعامل مع حالتها بمهنية عالية", منوهَة إلى إن "الفريق واجه خلال العملية بعض الصعوبات  غير إنهم (وحسب قولها) تمكنَوا من إخراج الجنين والإبقاء على حياته وحياتها معاً", إلى جانب خياطة الرحم والمثانة وإعادتهما إلى وضعهما الطبيعي".

وفي معرض حديثها عن انفجار الرحم الكامل, أكدت رئيس الفريق إن "حدوثه يُشكل خطورة على حياة المرأة الحامل وقد يؤدي إلى قلع الرحم أو وفاتها في حالة عدم السيطرة عليه", فضلاَ عن "كونه يُشكل خطورة على حياة الأم والجنين معاً، فلو كان النزف كبيراً وتأخر الأطباء في التدخل جراحياً، فقد يؤثر ذلك على الأم ويؤدي إلى مشكلات عديدة ، منها (أمراض القلب، الفشل الكلوي، اضطراب عمل الغدة النخامية) وأحياناً يؤدي إلى الوفاة"، كما إن "الجنين قد يصاب بضمور في الدماغ، أو إعاقة دائمة، أو ربما يتعرض للوفاة".

ولفتت في ختام تصريحها إلى استقرار الحالة الصحية للأم ورقودها في المستشفى لحين شفائها التام, كما إنها بدأت بإرضاع طفلها الذي يرقد معها في الردهة.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات