أهم تفاصيل لقاء عبد المهدي مع أمير الكويت

twitter sharefacebook shareالأربعاء 19 حزيران , 2019

النبأ للأخبار/كشف المكتب الاعلامي لرئيس مجلس الوزراء، عادل عبد المهدي، اليوم الأربعاء، تفاصيل اللقاء الذي جمع الأخير مع أمير دولة الكويت، صباح الأحمد الجابر الصباح.

وذكر المكتب في بيان اطلعت وكالة النبأ للأخبار على نسخة منه، أن "عبد المهدي استقبل امير دولة الكويت الشیخ صباح الاحمد الجابر الصباح ، الذي وصل الى بغداد اليوم الاربعاء على رأس وفد وزاري كبير"، مبيناً ان "اللقاء الذي تم بحضور الوفدين الرسميين، بحث تطوير العلاقات العراقية الكويتية وفرص التعاون امام البلدين وتفعيل المنطقة التجارية الحرة المشتركة ، الى جانب بحث الأوضاع الإقليمية ،وسادت المباحثات اجواء من الودية والصراحة والتفاهم وتبادل وجهات النظر حول مختلف القضايا".

وقال عبدالمهدي، لامير الكويت: "يشرفنا ان نستقبلكم في بلدكم وبين إخوانكم، إذ تربطنا روابط متشعبة وعانينا معا صعوبات كثيرة ووقفنا معا ضدها وانتصرنا عليها"، عاداً الزيارة "فرصة لتطوير العلاقات الثنائية نحو الافضل ونحن متفائلون بمستقبل العلاقات العراقية الكويتية".

وأثنى، على "مواقف وحكمة ووسطية أمير الكويت في جميع الظروف"، مشيرا الى "زيارته لدولة الكويت واللقاءات المثمرة التي اجراها الوزراء وملفات التعاون التي بُحثت وأهمية استكمالها في بغداد وتفعيل اتفاقات التعاون التي ابرمت في الكويت وتشجيع الاستثمارات وتسهيل منح التأشيرات والتعاون في المجالات الاقتصادية والتجارية لمافيه مصلحة البلدين".

وأضاف، ان "العراق واجه صعوبات لكنه تجاوزها بنجاح وقطع مرحلة مهمة في تعزيز مكانته الدولية وأصبح اليوم شريكا في الحلول بعد ان كان يشار له في الازمات"، مؤكداً ان "اقتصاد العراق يتعافى والبلاد تشهد امنا واستقرارا بفضل قواتنا المسلحة واجهزتنا الامنية وتضحيات شعبنا".

من جهته، اعرب امير دولة الكويت عن "شكره وتقديره لحسن الاستقبال الذي لقيه والوفد المرافق له"، مؤكدا ان "زيارته اليوم تأتي بعد زيارة رئيس مجلس الوزراء لدولة الكويت وتثبت قوة العلاقات الثنائية".

وقال الصباح: "يهمني ان ارى العراق يتطور ويزدهر وحريص على العراق كحرصي على بلدي واتمنى لعلاقاتنا المزيد من التطور"، مبيناً ان "هناك امورا كثيرة نتفق عليها وماتبقى منها قابل للحل خلال مباحثات الوفدين الوزاريين ومتابعة التنفيذ من خلال اللجان المشتركة ، مشيدا بتوجهات الحكومة العراقية وبسياستها المتوازنة وتعاطيها الايجابي مع ازمات المنطقة".

وضم الوفد الكويتي، الشیخ صباح الخالد الحمد الصباح نائب رئیس مجلس الوزراء و وزیر الخارجیة، والشیخ الفریق خالد الجراح الصباح نائب رئیس مجلس الوزراء و وزیر الداخلیة، وانس خالد ناصر الصالح نائب رئیس مجلس الوزراء و وزیر الدولة لشؤون مجلس الوزراء، ونایف فلاح مبارك الحجرف وزیر المالیة، وخالد ناصر عبدالله الروضان وزیر التجارة والصناعة و وزیر الدولة لشؤون الخدمات، وخالد علي محمد الفاضل وزیر النفط ووزیر الكھرباء والماء، واحمد فھد الفھد الامیري.

وحضره من الجانب العراقي، ثامر الغضبان نائب رئیس مجلس الوزراء وزیر النفط، رئیس بعثة الشرف، وفؤاد حسين نائب رئیس مجلس الوزراء وزیر المالیة، ومحمد علي الحكیم وزیر الخارجیة، ونوري صباح الدلیمي وزیر التخطیط، ومحمد ھاشم عبد المجید وزیر التجارة، وقصي السھیل وزیر التعلیم العالي والبحث العلمي، وعبد الامیر مایح الحمداني وزير الثقافة، ولؤي الخطیب وزير الكهرباء، وعدد من المستشارين.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات