السبت 27 كانون الأول , 2015

داعش يستخدم عبوات عنكبوتية كخيار أخير أمام الهزيمة

كشف قائد فرقة المشاة الالية الثامنة في الجيش العراقي العميد الركن مجيد الفتلاوي عن حصوله على أدلة عن جنسيات من قام بتصنيع العبوات الناسفة العنكبوتية التي زرعها إرهابيو "داعش" في طريق تقدم القوات الامنية داخل مدينة الرمادي.

وقال الفتلاوي في تصريحات صحفية ان العبوات الناسفة والألغام المزروعة في الطرقات بمدينة الرمادي هي عبارة عن شبكات عنكبوتية متمثلة بقناني اوكسجين ومادة السيفور والكلور، مبينا ان الهدف منها هو إعاقة تقدم القطعات في عمليات تطهير الرمادي.

وأضاف الفتلاوي ان هذه الشبكات عبارة عن منظومة متكاملة من العبوات الناسفة مرتبطة واحدة بأخرى، مشيرا الى انه في حال رفع أي عبوة من هذه العبوات تنفجر باقي العبوات بشكل مزدوج كونها مربوطة على التوالي.

وأكد قائد فرقة المشاة الالية الثامنة في الجيش العراقي ان قوات الجهد الهندسي بالجيش ضمن الفرقة الثامنة تحاول الوصول الى المكان الرئيسي لوسيلة التفجير بهذه الشبكة العنكبوتية وهذا يؤخر عمليات تطهير المنازل والبيوت والطرقات، موضحا انه "لم تنفجر حتى الان أياً من تلك الشبكات على قواتنا لأننا حذرين جدا"، مشيرا الى امتلاكه ادلة على ان من قام بتصنيع هذه الشبكات هم عناصر داعش الأجانب والأسيويين، مضيفا ان الاسلاك التي استخدمها داعش ووسائل التصنيع والتفجير تلك تصنع في دول شرق اسيا.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات