شبكة النبأ المعلوماتية

صحة كربلاء تحذر من إستعمال الألعاب البلاستيكية والمصابيح الليزرية في العيد

twitter sharefacebook shareالأحد 02 حزيران , 2019

صحة كربلاء تحذر من إستعمال الألعاب البلاستيكية والمصابيح الليزرية في العيد

النبأ للأخبار / حذرت دائرة صحة كربلاء، من مخاطر إستعمال الأطفال خلال عيد الفطر المبارك للألعاب ذات الإطلاقات البلاستيكية ( الصجم ) والمفرقعات والمصابيح الليزرية، والتي تؤثر على شبكية العين وقد تتسبب بالعمى في الكثير من الأحيان، وكذلك الحروق والتشوهات، إضافة الى تكريس ثقافة العنف وما تسببه من أضرار في بناء شخصيتهم .

ودعت الجهات الحكومية ذات العلاقة والأجهزة الرقابية بضرورة إتخاذ الإجراءات القانونية الرادعة التي من شأنها أن تحد من إنتشار هذه الألعاب الخطرة وتداولها في الأسواق المحلية" .

وأكدت على "أهمية دور وسائل الإعلام المختلفة في تنظيم الحملات التثقيفية والإرشادية، إضافة إلى قيام منظمات المجتمع المدني بممارسة دورها الايجابي في هذا الجانب بهدف إشاعة روح التعاون والتسامح وخلق جيل سليم ومعافى".

وذكر مدير عام الدائرة الدكتور صباح نور هادي الموسوي في بيان، تلقت وكالة النبأ للأخبار نسخة منه، إن "دائرته إعتادت على إطلاق حملة توعوية إرشادية دعماً للحملة التي أطلقتها وزارة الصحة والبيئة منذ عدة سنوات لإنقاذ أطفال العراق من مخاطر إستعمال الالعاب النارية والأسلحة البلاستيكية الحاوية على ( الصجم ) والمُفرقعات".

وأضاف، ان "الحملة تحث على الأبتعاد عن الالعاب والأسلحة والألعاب التي تحتوي على أشعة ليزرية تؤثر على العين بنحو مباشر مما يسبب لها الأضرار وفي بعض الأحيان تؤدي إلى فقدان البصر" .

ولفت البيان الى، إنه "وفقاً لإحصائية أعدَتها وزارة الصحة والبيئة إن السنوات السابقة شهدت إرتفاع نسب الاصابة بـ ( الصجم ) ، جراء إستخدام الاسلحة البلاستيكية، والتي وصلت في أحد الاعياد الى ( 250 ) حالة".

وبين إن "إستخدام الأطفال للأسلحة البلاستيكية والتي تطلق كرات حديدية وكذلك الليزرية ، يُسهم في تكريس ثقافة العنف وما تسببه من أضرار في بناء شخصيتهم" .

وناشد البيان، الأهالي الى ضرورة "منع أطفالهم من شراء تلك الألعاب التي تحرض على العنف، وتُنمي روح العداوة والكراهية لديهم، كما تصيبهم بعاهات دائمية تصل إلى العمى ، وهو ما قد يُساهم في قتل قدراتهم الجسمانية والعقلية". انتهى/ ع

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات