السبت 27 كانون الأول , 2015

السيسي يلتقي بالفتاة العراقية التي أبكت مجلس الأمن

التقى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بالمواطنة العراقية الأيزيدية نادية مراد، التي استطاعت التخلص من أَسر تنظيم داعش لها، وعرضت معاناتها في جلسة استماع علنية لمجلس الأمن الدولي قبل أيام.

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية علاء يوسف، بأن المواطنة العراقية أعربت خلال لقائها مع الرئيس عن تقديرها لدور مصر الكبير في العالم الإسلامي، وفي مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف.

وأضاف المتحدث الرسمي أن المواطنة العراقية استعرضت خلال اللقاء الهجمات الوحشية التي تعرض لها الأيزيديون من قبل تنظيم داعش الإرهابي في منطقة سنجار شمالي العراق. وأشارت المواطنة العراقية إلى أن الإرهابيين يبررون ذلك باسم الدين الإسلامي، منوهة إلى التاريخ الممتد من التعايش السلمي بين المسلمين والأيزيديين في العراق.

وأضاف المتحدث الرسمي أن الرئيس رحب بالمواطنة العراقية في القاهرة، مؤكداً إدانة مصر القاطعة لكافة أشكال وصور الإرهاب والممارسات الآثمة التي يقوم بها تنظيم داعش باسم الدين الإسلامي وهو منها براء، مشدداً على إعلاء الدين الإسلامي لقيم الرحمة والتسامح وقبول الآخر. وأشارت المواطنة العراقية الأيزيدية إلى أنها طلبت الالتقاء بعلماء الأزهر الشريف من أجل تقديم مزيد من الإيضاح حول الجرائم التي يتم ارتكابها باِسم الدين الإسلامي، مؤكدة على ضرورة أن تعمل الدول الإسلامية على إبراز رفضها لتلك الأعمال الوحشية التي تُرتكب باِسم الدين الإسلامي الحنيف، وحماية الأقليات من تلك الممارسات غير الإنسانية.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات