الامم المتحدة: من المتوقع تعرض 2.2 مليون شخص بالصومال لانعدام الأمن الغذائي بحلول تموز

twitter sharefacebook shareالأثنين 21 آيار , 2019

اعربت الامم المتحدة عن مخاوفها من تعرض اكثر من مليونين شخص في الصومال الى انعدام الامن الغذائي بحلول شهر تموز/ يوليو، بسبب الجفاف الذي اصاب البلاد.

وأطلقت الأمم المتحدة وشركاؤها في المجال الإنساني في الصومال، يوم الاثنين، خطة للاستجابة للجفاف تسعى إلى الحصول على 710 ملايين دولار من أجل مساعدة 4.5 مليون متضرر من الجفاف في أكثر المناطق تأثرا في البلاد.

وحسب بيان للامم المتحدة، تهدف هذه الخطة إلى تغطية الاحتياجات من شهر أيار/مايو الجاري وحتى نهاية كانون الأول/ديسمبر 2019.

وأوضح ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمم المتحدة في مؤتمر صحفي، "أن العديد من المناطق تعاني من نقص حاد في المياه، وإخفاق في إنتاج المحاصيل على نطاق واسع، وضعف حالة المواشي بعد موسمين غير كافيين من الأمطار".

"ونتيجة لذلك، من المتوقع أن يصل عدد الأشخاص الذين يواجهون مستويات طوارئ من انعدام الأمن الغذائي، أو ما هو أسوأ من ذلك، إلى 2.2 مليون بحلول تموز/يوليو إذا لم يتم رفع المساعدات"، يقول دوجاريك.

ويتابع المسؤول الاممي، "وهذا الرقم يزيد بأكثر من 40 في المائة عن شهر كانون الثاني/يناير من هذا العام".

وكانت قد حذرت الأمم المتحدة في 2 آيار 2019 من أن ظروف الجفاف القاسية التي يعاني منها معظم أجزاء الصومال قد تؤدي إلى أزمة إنسانية كبرى، ما لم يتم اتخاذ إجراءات عاجلة لاحتواء الوضع. انتهى/ ع

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات