شبكة النبأ المعلوماتية

تسويق أكثر من 27379 طنا من محصولي الحنطة والشعير في كربلاء

twitter sharefacebook shareالأثنين 20 آيار , 2019

أعلنت مديرية زراعة كربلاء، يوم الاثنين، ان كميات الحنطة والشعير المسوقة الى منافذ التسويق في المحافظة وصلت الى اكثر من 27379 وهي في تصاعد مستمر ومن المؤمل تسويق ضعف الكمية المسوقة خلال العام الماضي .

واورد اعلام زراعة كربلاء في بيان عن رزاق الطائي مدير الزراعة، تلقت وكالة النبأ للأخبار نسخة منه، قوله ان "مزارعي الحنطة والشعير سوقوا أكثر من ( 27379) طنا من محصولي الحنطة والشعير إلى منافذ التسويق في كربلاء وان عمليات حصاد وتسويق محصول الحنطة للموسم الزراعي 2018-2019 مستمرة وتجري وفق مامخطط لها دون معوقات بعد ان تم تهيئة كافة مستلزمات نجاحها".

وأضاف، انه "بعد شهر من التسويق تقريبا تم تسويق ( 27379) طنا و(30 ) كغم من الحنطة والشعير منذ بدء موسم التسويق من بينها ( 26613 ) طن و(440 ) كغم من الحنطة، و(765) طنا و590 كغم من الشعير حتى يوم 19 /5/2019 .

واشار الطائي، الى، ان "عملية تسويق الحنطة تتم عبر منفذ الشركة العامة لتجارة الحبوب/ فرع كربلاء حيث استلمت وحتى يوم 19 من الشهر الجاري ( 26613) طن و(440 ) كغم من الحنطة من بينها (24910)طنا و(280) كغم من الدرجة الأولى بسعر (560) الف دينار للطن الواحد و (1469) طن و(300) كغم من الدرجة الثانية بسعر (480) ألف دينار للطن الواحد و (233) طن و(860) من الدرجة الثالثة بسعر (420) الف دينار للطن الواحد، فيما استلم منفذ شركة مابين النهرين للبذور / مركز استلام الشعير العلفي في كربلاء (765) طنا و(590) كغم بسعر (420) ألف دينار للطن الواحد ".

الطائي اوضح، ان عملية الحصاد والتسويق مستمرة ومن المتوقع حصاد أكثر من(64) ألف دونم وان الأيام القادمة ستشهد تصاعدا في عمليات الحصاد والتسويق ومن المؤمل تسويق (56) ألف طن من الحنطة هذا العام ضمن الخطة الزراعية التي صادقت عليها وزارة الزراعة ومن المؤمل ان تزداد هذه الكمية بعد ان وافقت وزارة الزراعة والتجارة على استلام كميات الحنطة المنتجة خارج الخطة وهذه انعطافة كبيرة في انتاج الحنطة في كربلاء مقارنة بالعام الماضي الذي شهد تسويق 34 ألف طن.

وبين مدير زراعة كربلاء ان "الفلاحين يستلمون مخصصاتهم المالية مباشرة ودون اي تاخير فور انتهاء تسويق محصولهم وخلال مدة قليلة لاتتجاوز اليومين". انتهى/ ع

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات