اللاعنف العالمية تحذر من تداعيات احداث النجف الاخيرة

twitter sharefacebook shareالجمعة 18 آيار , 2019

حذرت منظمة اللاعنف العالمية (المسلم الحر) من تداعيات احداث النجف الاشرف الأخيرة والتي نشبت بين أنصار التيار الصدري وبعض الذين اتهموا بالفساد واستغلال المناصب من قيادات التيار. 

وذكرت المنظمة في بيان صحافي انها "بأسف شديد تلقت منظمة اللاعنف العالمية (المسلم الحر) انباء وقوع عدد من الضحايا قتلى وجرحى على اثر الاحتجاجات الشعبية التي جرت في مدينة النجف الاشرف وسط العراق"، محذرة من "تداعيات تلك الحادثة فيما لو استمرت السلطات والجهات ذات العلاقة بوضع المفرج". 

وحملت المنظمة "تقاعس الاجهزة الامنية والسلطات المحلية مسؤولية عدم اتخاذها اجراءات كافية لتجنب وقوع مواجهات مسلحة تسفر عن وقوع ضحايا ابرياء فضلا عن اعمال تخريب في الممتلكات العامة والخاصة في تلك المدينة المقدسة".

وأكدت المنظمة على "ضرورة المحافظة على سلمية الاحتجاجات في حال وقوعها او استمرارها وعدم اللجوء الى لغة العنف المتبادل لدى معالجة الملفات السياسية والاجتماعية والاقتصادية في العراق، لافتة الى وجوب الالتزام بالحرمات الانسانية التي صانتها الديانات السماوية والقوانين المحلية والدولية".

ورأت المنظمة ان "حق التظاهر والاحتجاج مكفول للجميع طالما لا يمثل اعتداء على حقوق الاخرين، الى جانب ضرورة امتثال الجهات المعنية في تلبية المطالب المشروعة، مشددة على اهمية نبذ العنف بكافة اشكاله حفاظا على قدسية الارواح اولا والمكان ثانيا".

ودعت المنظمة "كافة الاطراف والجهات الفاعلة في مدينة النجف الاشرف الى التحرك العاجل لنزع فتيل الازمة وتفويت الفرصة عمن يسعى الى تأجيج العنف والاضطرابات، واتاحة الفرصة للقانون ليتخذ مجراه بشكل عادل في معالجة الاحداث ومسبباتها".

وكان العشرات من أنصار التيار الصدري تظاهروا في النجف الاشرف وعدد من المحافظات بعدما أُتهم بعض القيادات بالفساد والاثراء من المال العام، فيما قام متظاهرون بمهاجمة مول البشير التابع للقيادي السابق في التيار جواد الگرعاوي وحرقه، فيما قتل أربعة اشخاص أثر اشتباكات بين حماية المول والمتظاهرين. 

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات