فلسطين: لن نقبل بصفقة القرن والمليارات لن تغرينا

twitter sharefacebook shareالأحد 12 آيار , 2019

اعلن وزير الخارجية الفلسطينية رياض المالكي، إن الولايات المتحدة تسعى إلى تجديد الاتصالات مع السلطة الفلسطينية في الوقت الذي تستعد فيه للإعلان عن خطتها للسلام في الشرق الأوسط.

وقال مالكي لصحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية، إن "مسؤولين أمريكيين يقومون بمبادرات لاستئناف المفاوضات"، مؤكداً أن "الاتصالات لا تزال مقطوعة تماما".

وأضاف، إن الأمريكيين "لن يجدوا فلسطينيا واحدا يقبل بالاقتراح"، ما لم "يشمل دولة فلسطينية مع القدس الشرقية عاصمة لها"، رافضاً "أي فكرة حوافز اقتصادية لإقناع الرأي العام الفلسطيني بقوله: "المسألة ليست مالية، بل مبدأ وحق للفلسطينيين برفع الظلم عنهم".

وبين المالكي، إن "الفلسطينيين يحظون بدعم الدول العربية الأخرى لموقفهم"، مشيرا الى إن "الدول العربية تحترم موقفنا وتقدره، وهي تنقل مواقفنا الواضحة إلى الإدارة الأمريكية".

يذكر ان السلطة الفلسطينية قطعت علاقاتها الرسمية مع واشنطن في ديسمبر/كانون الثاني 2017، في أعقاب اعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وقد تكشف إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن الخطة التي طال انتظارها في الشهر المقبل، لكن الفلسطينيين أعلنوا مسبقا رفضهم للخطة لاعتبارها متحيزة بشدة لصالح إسرائيل.انتهى/س

المصدر: وكالات

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات