شبكة النبأ المعلوماتية

مجموعات في فيسبوك تمتهن تهريب الاثار

twitter sharefacebook shareالخميس 09 آيار , 2019

أعلنت هيئة الإذاعة البريطانية في تقرير، اليوم الخميس، بان هناك مهربي اثار يستخدمون موقع فيسبوك لبيع وشراء القطع الأثرية المنهوبة من العراق وسوريا.

وأكد التقرير، ان "نقاشات تجري داخل مجموعات خاصة على فيسبوك تتعلق بكيفية استكشاف المقابر الأثرية القديمة بطرق غير قانونية".

وأضاف، انه "بالرغم من تقهقر تنظيم داعش في العراق وسوريا والإجراءات المتشددة التي اتخذتها تركيا فما زالت الاثار تهرب من العراق وسوريا عن طريق تركيا".

وذكر عالم الاثار السوري عمرو العظم، انه "تم عرض الفسيفساء الرومانية للبيع على صفحات الفيس بوك بالرغم من وجودها في سوريا".

وأضاف، انه "تجول بين مئات المجموعات الخاصة بتهريب الاثار والتي تضم الاف الاعضاء لمدة عامين، حيث يتبادلون الأفكار في كيفية التنقيب والتحذير من خطر انهيار المقابر او الاختناق فيها".

وتابع العظم، انها "سرقة عابرة للحدود تجري تحت انظار مسؤولي الفيسبوك وهم يسمحون بها".

وأشار التقرير البريطاني الى، ان "موقع الفيسبوك أزال 49 من هذه المجموعات وفقا ل بي بي سي".

يذكر ان تنظيم داعش الإرهابي نهب الكثير من القطع والتماثيل الأثرية التي يعود تاريخها لمئات السنين قبل الميلاد، وباع عددا منها لتمويل عملياته العسكرية في العراق وسوريا. انتهى/ ف

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات