شبكة النبأ المعلوماتية

الحشد الشعبي والتسلح الامريكي

twitter sharefacebook shareالأثنين 06 آيار , 2019

طالب مسؤولون أمريكيون، العراق بالالتزام ببنود اتفاقيات التسليح الموقعة بين البلدين والتي تشمل عدم استخدام الأسلحة في غير محاربة الإرهاب وحفظ الامن والسلم الأهلي.

وجاء الحديث عن الأسلحة الأمريكية الموجودة لدى فصائل الحشد الشعبي، والتي تمت بين عامي 2015و2017 خلال ذروة المعارك ضد تنظيم داعش، بعد التصعيد الامريكي ضد إيران.

وشرطت الولايات المتحدة الامريكية، ان تكون الأسلحة حصرا بيد القوات العراقية، لكن هذا الشرط يبقى مطاطيا، حيث يمكن لبغداد الاستناد بان الحشد الشعبي يعتبر جزءا من القوات العراقية الرسمية استنادا الى قانون هيئة الحشد الشعبي.

يذكر ان واشنطن قد أرسلت شحنات من الأسلحة والذخيرة المتوسطة والخفيفة الى العراق قبيل معركتي الموصل والفلوجة ضد داعش عام 2016 بالإضافة الى كل من بريطانيا وأستراليا وألمانيا وفرنسا. انتهى/ ف

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات