مجلس النواب يصوت على قرارات مهمة في جلسة اليوم

twitter sharefacebook shareالأحد 05 آيار , 2019

عقد مجلس النواب، اليوم الاحد، جلسته السادسة عشرة التي عقدت برئاسة النائب الاول لرئيس مجلس النواب حسن كريم الكعبي، وبحضور171 نائبا، وتم التصويت على مشروع قانون المرور وقرارين نيابيين بشأن حماية المنتج الوطني من الدواجن والاسماك وتوزيع الدرجات الوظيفية للاختصاصات في المدارس بوزارة التربية.

وذكرت الدائرة الاعلامية لمجلس النواب في بيان، ان "المجلس انجز التصويت على مشروع قانون المرور والمقدم من لجنة الامن والدفاع لغرض تنظيم احكام مرور المركبات وتحديد الجهات المسؤولة عن تسجيلها وتحديد شروط المتانة والامان فيها وبيان شروط منح اجازة السوق وتحديد فئاتها واعادة النظر في العقوبات والغرامات المفروضة على مخالفة احكام قانون المرور بما ينسجم مع جسامة المخالفة والواقع الاقتصادي وتحديد الجهات التي تملك صلاحية فرض الغرامة”.

من جانب اخر، شدد الكعبي على دعم الاليات والدستورية والقانونية والوسائل المتاحة لأعضاء مجلس النواب للاستجوابات مع احترام العلاقة مع السلطة التنفيذية شرط ان لا تكون على حساب الدور الرقابي والتشريعي للمجلس.

وصوت المجلس على قرار نيابي لحماية المنتج الوطني من الدواجن والاسماك نص على الاتي " لحماية المنتج الوطني لمنع اغراق السوق المحلية ومنع استيراد الدواجن وبيض المائدة والاسماك الحية والمجمدة والمبردة من اجل الاعتماد على المنتج المحلي دعما للمشاريع الوطنية تلتزم الجهات ذات العلاقة التنسيق مع سلطات اقليم كردستان والمحافظات غير المنتظمة في اقليم من اجل تشديد الرقابة على المنافذ الحدودية وعدم منح أي اجازة بهذا الخصوص وبخلافه تتحمل الجهات المشارة اليها اعلاه التعويض القانوني والمالي".

واتم المجلس التصويت على قرار نيابي يخص توزيع الدرجات الوظيفية في وزارة التربية نص على الاتي:

1. الغاء التمييز بين مراكز المدن والاقضية والنواحي والقصبات من خلال الغاء توزيع الدرجات الوظيفية على اساس النسب بين المركز والاطراف

2. يوزع الدرجات الوظيفية المبني على حاجة المدارس لسد الشواغر ونقص الملاكات على ابناء نفس المناطق وتكون الاولوية للمحاضرين

3.توزيع الدرجات بين الاختصاصات حسب احتياجات المدارس التي فيها الشواغر لتحقيق العدالة بين الاختصاصات.

وتقرر بعدها عقد الجلسة يوم السبت المقبل.انتهى/ ف

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات