حظر الجماعات متطرفة في سيريلانكا

twitter sharefacebook shareالسبت 28 نيسان , 2019

وكالة النبأ للأخبار/ متابعة

حظر الرئيس السريلانكي ميثريبالا سيريسينا، امس السبت، جماعتين متطرفتين للاشتباه بمسؤوليتهم عن تفجيرات عيد الفصح الاسبوع الماضي.

وبحسب خبراء، فاكدوا الى "انضمام عدد من السريلانكيين الى تنظيم داعش وقد سافروا إلى سوريا والعراق"، مشيرين الى ان "جماعة التوحيد هي جزء فرعي من تنظيم داعش المتطرف".

واكدت السلطات السريلانكية، "مقتل زعيم جماعة التوحيد المتطرفة زهران هاشم والمعروف بخطاباته الإرهابية على وسائل التواصل الاجتماعي في تفجير انتحاري".

وبصفة زهران العقل المدبر للجماعة، فقد تم الكشف "عن تخطيط سابق له من الشهر الجاري للهجوم على المفوضية العليا الهندية في العاصمة كولومبو إلا أن العملية أُحبطت".

وقبل اعلان تنظيم داعش مسؤولته عن التفججير فقد اعلنت السلطات، ان جماعة التوحيد المتطرفة تقف وراء الاعتداءات.

يذكر ان تفجيرات انتاحرية وقعت، صباح الأحد الماضي، استهدفت 3 كنائس و4 فنادق في العاصمة كولومبو وضواحيها، مخلفة مقتل 253 شخصا ونحو 500 مصاب. انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات