شبكة النبأ المعلوماتية

المرجعية الدينية تستذكر الفتوى الجهادية ضد داعش الارهابي

twitter sharefacebook shareالجمعة 19 نيسان , 2019

دعا ممثل المرجعية الدينية العليا، اليوم الجمعة، الحكومة إلى توثيق حرب العراقيين ضد تنظيم داعش، مؤكدا بإن هذه التجربة التي مر بها البلد محل فخر واعتزاز.

وقال السيد أحمد الصافي في خطبة الجمعة من الصحن الحسيني الشريف، اننا "نستذكر اليوم الفتوى المباركة من المرجعية الدينية العليا قبل خمس سنوات ومن هذا المكان المبارك وفي يوم الرابع عشر من شهر شعبان والتي صدرت لغرض محاربة داعش".

وأضاف، ان "التجربة التي مرت بها البلاد هي محل فخر واعتزاز لكل السواعد التي لبت نداء المرجعية الرشيدة وقاتلت داعش وسيذكر التاريخ هذه التضحيات بشرط ان تكتبها ايدكم وتوثقها للتاريخ".

وتابع، ان " العراق قد عصفت به الكثير من المحن الاقتصادية والاجتماعية والحروب التي ارادت ان نهلك الحرث والنسل".

وأوضح، ان " الذين لبوا نداء المرجعية مثلوا ظاهرة حضارية قوية حيث تمتعوا بالبسالة والغيرة والشجاعة والحمية للدفاع عن بلادهم أفضل دفاع ممكن ان يسطر بالعصر الحديث مع قلة الامكانات والموارد والفوضى، لكنهم اندفعوا كالسيل الهادر لإيقاف ما يسمى بداعش".

وبين، ان "هؤلاء الفتية الشباب قد تربوا تربية صالحة، من ورائهم الاب والمعلم الذي دفعهم لذلك والحليب الطاهر من امهات ارضعنهم لبنا طاهرا حتى يوفوا بهذا اللبن في وقت المحنة".

وطالب بضرورة توثيق المواقف الذي تبعت اصدار الفتوى حينما لم تستطع الجهات المعنية السيطرة على الاعداد الغفيرة التي هبت من لحظتها، مشيرا الى ان استذكار هذه الظاهرة عند مرقد الامام الحسين عليه السلام يمثل تسجيل موقف عرفان وشكر الذين استجابوا للنداء والشهداء الذين سقطوا في معركة الحق". انتهى/ ف

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات