الثلاثاء 23 كانون الأول , 2015

"تطرف المناخ" حلقة نقاشية تناولت "مناخ التطرف" وأثره على حقوق الانسان

عقد مركز ادم للدفاع عن الحقوق والحريات حلقته النقاشية الشهرية، يوم الأربعاء، عن "تطرف المناخ" وعلاقته بالإرهاب بصورة مباشرة وغير مباشرة، وتأثير الأخير على الحقوق والحريات التي يتمتع بها الانسان في العالم.

وقدم الباحث الدكتور احمد شاكر الجراح، أستاذ القانون الدولي في جامعة كربلاء، ورقة بحثية تطرق فيها الى "تطرف المناخ" وعلاقته بالإرهاب بصورة مباشرة وغير مباشرة، وتأثير الأخير على الحقوق والحريات التي يتمتع بها الانسان في العالم.

وشارك في الحلقة النقاشية التي عقدت في قاعة المؤتمرات بجمعية المودة والازدهار، في محافظة كربلاء المقدسة، نخبة من الباحثين والأكاديميين والمثقفين، إضافة الى نشطاء من منظمات المجتمع المدني.

وتحدث سماحة الشيخ "مرتضى معاش" خلال مدخلته بان "التطرف المناخي يؤدي الى عملية انشاء مناخ متطرف".

معتبرا ان "الدول الغربية مسؤولة بشكل كبير عن ازمة المناخ التي أدت الى انتشار الغازات الدفينة وتغيرات المناخ وتخريب الزراعة والجفاف وبالتالي تدمير الامن الغذائي لهذه البلدان"... لافتا الى تحول شعوب هذه البلدان "اما نحو الهجرة الخارجية والذهاب صوب اوربا، او نحو الجماعات الإرهابية"

وأضاف الشيخ معاش لوكالة النبأ/(الاخبار) ان "الإرهاب كما أكد العديد من الخبراء، أحد نتائج التطرف المناخي، لذلك تعتبر الدول الغربية (أكبر منتج للغازات والتلوث البيئي والاحتباس الحراري) هي المسؤولة عن انتشار الإرهاب العالمي".

واستغرب الشيخ مرتضى معاش ان "يصدر (الغرب) البؤس والفقر والسلاح الى الجنوب (الجزء الجنوبي من الكرة الأرضية) وبالتالي تستنكر من الجنوب تصدير المهاجرين اليها".

مطالبا بضرورة "وجود ادانة دولية لهذه الممارسات الغربية والانتقائية في حقوق الانسان، فهي مسؤولة عن انتهاكات حقوق الانسان من خلال نشر التلوث البيئي في العالم".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات