موظفان في منفذ حدودي اعترفا بأحراق ملفات تتعلق بفساد اداري ومالي

twitter sharefacebook shareالسبت 06 نيسان , 2019

اعلن مجلس القضاء الاعلى، ان محكمة تحقيق بدرة التابعة لرئاسة استئناف واسط دونت اعترافات متهمين من موظفي كمارك زرباطية اعترفا بحرق مخازن المنفذ لإخفاء أضابير وملفات فساد.

وقال بيان صادر عن مجلس القضاء الأعلى، حصلت وكالة النبأ للأخبار على نسخة منه اليوم، إن "موظفي اثنين في هيئة الكمارك لمنفذ زرباطية احدهم معاون مدير اعترفا أثناء التحقيق أمام محكمة تحقيق بدرة بحرق مخزن كمارك زرباطية لإخفاء ملفات تتعلق بفساد مالي وإداري".

وتابع ان "المحكمة صدقت أقوال المتهمين لإحالتهم وفق القانون للمحاكم المختصة".

يذكر إن حريقا اندلع في منفذ زرباطية الحدودي في محافظةِ واسط أدى إلى احتراق الأرشيف الأساسي للمنفذ والذي يتضمن وثائقَ إجازات الاستيراد ومستمسكاتٍ خاضعة للتدقيق. انتهى/ ع

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات