الثلاثاء 23 كانون الأول , 2015

الحشد الشعبي يستنكر اتهام فصائله بخطف الصيادين القطريين

استنكر المتحدث باسم الحشد الشعبي كريم النوري، الحديث عن اتهام هيئته بالمسؤولية عن اختطاف الصيادين القطريين، وشدد على أن الهدف الأساسي للهيئة هو حماية أهل العراق وكل من حل ضيفاً عليهم.

وقال النوري "ينبغي أن يدرك الجميع أن الحشد ليس له تواجد في صحراء السماوة بمحافظة المثنى جنوب العراق، حيث خطف هؤلاء الصيادون، الحشد يقاتل في الرمادي وموجود في صلاح الدين وبيجي، أما هذه المنطقة فهي خارجة عن سيطرة الحشد وليس له أتباع بها".

وتابع "مع الأسف العصابات الإجرامية اعتادت على تنفيذ عمليات خطف وابتزاز باسم الحشد، ولكن نحن ليس لنا أي علاقة بتلك القضية، وبالعكس لو كنا موجودين في هذه المنطقة لدافعنا عنهم ومنعنا خطفهم، ولذلك أكرر أن الحديث عن اتهامنا بخطفهم هو حديث مرفوض".

وشدد على أنه أياً كانت جنسية المخطوفين، قطرية أو غير قطرية، فهؤلاء دخلوا أرض العراق وصاروا ضيوفاً عليه، وبالتالي نرفض أي مساس أو ابتزاز لهم، ولا تسامح أبداً مع من ارتكب هذا الفعل.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات