شبكة النبأ المعلوماتية

النبأ تناقش الإعلام خارج الصندوق..التحرّر من قيود الصورة النمطية

twitter sharefacebook shareالسبت 30 آذار , 2019

ناقش ملتقى النبأ الإسبوعي الذي تستضيفه مؤسسة النبأ للثقافة والإعلام في كربلاء المقدسة، الإعلامي والكاتب صالح الحمداني للحديث عن الورقة النقاشية الموسومة (الإعلام خارج الصندوق..التحرّر من قيود الصورة النمطية) بحضور شخصيات أكاديمية ومدراء مراكز بحوث ودراسات وناشطين مدنيين وصحفيين ومهتمّين بالشأن الإعلامي العراقي.

وقال الحمداني، لمراسل وكالة النبأ للأخبار، أنّ "الصورة النمطية كتعريف هي عبارة عن صورة مختزلة تضعها جهات إعلامية لتوهم المتلقّي بحقائق غير موجودة، ومن عناصر الصورة النمطية هي الدوافع السياسية والتجارية والدعائية وغيرها من الصور التي تُحاكي أفكار المتلقّي لتشويه الفرد أو بيئة المجتمع".

وأضاف أنّ "القنوات العراقية وللأسف فيها الكثير من الصور النمطية خاصّةً ما يتعلّق بمسألة النظرة المثالية للأشياء والأشخاص والجهات، وهذه الصور النمطية تكون غير حقيقية تجعل المتلقّي يُحلّل الأمور بطريقة غير صحيحة بعيدة عن الواقع، لذا يجب على الإعلام العراقي أن يُفكّر خارج الصندوق ليتحرّر من قيود الصورة النمطية".

وأشار الحمداني، الى أنّ "الملتقى خرج بعدد من التوصيات أو الحلول للخروج من تلك الصور النمطية السلبية الموجودة أو حتّى الإيجابية منها المبالغ فيها، منها إيجاد ميثاق أو عهد قانوني للإعلاميين والصحفيين يُحدّد عملهم من خلال التجنّب أو الإبتعاد عن خطاب الكراهية واللجوء الى نظريات المؤامرة وغيرها، كذلك نشر الوعي الإعلامي في المناهج التعليمية لما لها من دور في إيصال الصورة النمطية الحقيقية للمواطنة الصالحة والتعايش السلمي بين أبناء البلد".انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات