الامراض السرطانية تفتك بأهالي البصرة

twitter sharefacebook shareالخميس 29 آذار , 2019

إدارة مكتب المفوضية العليا لحقوق الإنسان في البصرة، اليوم الجمعة، زيادة كبيرة في حالات الإصابة بالأمراض السرطانية.

وقال مدير مكتب المفوضية مهدي التميمي في بيان، إنه "من خلال المتابعات الميدانية مع الدوائر المختصة والرصد في عموم مناطق المحافظة لاحظ مكتب المفوضية وجود زيادة كبيرة في حالات الإصابة بالأمراض السرطانية لدى البالغين والأطفال".

وأضاف، ان " طالب مكتبنا الحكومة المركزية والحكومة المحلية باتخاذ اجراءات للتقليل من هذه الظاهرة والتخفيف من معاناة المرضى وذويهم".

وتابع، أن " يجب العمل الفوري من أجل معالجة المواقع الملوثة اشعاعياً ورفع المخلفات الحربية، وإلزام شركات التراخيص النفطية بخطوات جادة وحقيقية لمعالجة الملوثات القاتلة الناتجة عن مشاريعها النفطية، فضلاً عن إلزام هذه الشركات بتعويض ذوي المتوفين بسبب السرطان والمصابين بهذا المرض، وخصوصاً الذين يسكنون في مناطق قريبة من مواقع مشاريع ومنشآت نفطية".

وأوضح، ان " يتوجب على الحكومة رفع دعوى قضائية على الدول التي استخدمت أسلحة محرمة دولياً، وخصوصاً القذائف التي تحتوي على اليورانيوم المنضب".

يذكر أن البصرة تعاني من تلوث بيئي خطير بسبب المشاريع النفطية والمخلفات الحربية ومواقع ملوثة باليورانيوم المخضب بالإضافة الى تلوث المياه وملوحتها. انتهى/ ف

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات