مركز آدم يعدّ مرسوم ترامب حول الجولان انتهاكا للقوانين والقرارات الدولية

twitter sharefacebook shareالأثنين 26 آذار , 2019

عدّ مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات إجراء الإدارة الأمريكية من خلال إصدارها لمرسوم يعترف بسيادة إسرائيل على الأراضي التي تحتلها في الجولان السورية، إنتهاكا صارخا وفاضحا للقانون الدولي ولقرارات مجلس الأمن والتعهدات الدولية التي قطعتها إسرائيل على نفسها للمجتمع الدولي.

وجاء في بيان صدر عن المركز، "إن قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بسيادة إسرائيل على الجولان قد خالف قرارات مجلس الأمن رقم ٣٣٨ و٤٩٧ والتي وافقت عليهما أمريكا بوصفها عضو دائم العضوية في مجلس الأمن وخالف اتفاقية عام ١٩٧٤ التي كانت أمريكا أحد ضامني تنفيذها مع الاتحاد السوفيتي".

وأضاف، "فبعد أن أصدرت إسرائيل عام ١٩٨١ قانون بضم الجولان المحتلة، أصدر مجلس الأمن الدولي قرار رقم ٤٩٧ في عام ١٩٨١ بالإجماع اقر بطلان القانون الإسرائيلي ودعاها لإلغائه ورفض ضم الجولان إليها، كما إن اتفاقية فك الاشتباك بين سوريا وإسرائيل والتي تم التوقيع عليها في جنيف يوم ٣١ آيار ١٩٧٤ بحضور كل من الاتحاد السوفيتي وأمريكا تضمنت بنود الانسحاب وتحديد الخط العازل ووجود قوات أممية تراقب الاتفاقية".

ونوه البيان، "إن مثل هكذا إجراء أحادي يجعل من الولايات المتحدة طرفا غير محايد، بل ومنحازاً للاحتلال الإسرائيلي للأراضي العربية ومن ضمنها مرتفعات الجولان السورية المحتلة، وهذا السلوك من شأنه أن يقوض كل مساعي السلام الدولية في منطقة الشرق الأوسط والإبقاء على حالة الصراع قائمة لتهدد الأمن والسلم في هذه المنطقة".

وطالب المركز، "بإصدار قرار من مجلس الأمن أو على الأقل من الجمعية العامة يدين قرار الاعتراف ويقر بالسيادة السورية على الجولان المحتلة، كما طالب أيضاً بتحريك دعاوى قضائية أمام محكمة العدل الدولية ضد الولايات المتحدة لتنصلها من التزاماتها الدولية وخرقها للمواثيق الدولية".

يذكر إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أصدر مرسوما يقضي بالاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان المحتلة خلافا لما أقرته قرارات مجلس الأمن والاتفاقيات الثنائية بين العرب وإسرائيل، وهي ليست المرة الأولى التي يقوم بها الرئيس الأمريكي بالتجاوز فيها على الأراضي العربية لصالح إسرائيل، بل سبقها بخطوة كبيرة وهي نقل السفارة الأمريكية إلى القدس الشرقية وإعتبار مدينة القدس بشقيها عاصمة لإسرائيل.

.....................................

** مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات/2009-Ⓒ2018

هو أحد منظمات المجتمع المدني المستقلة غير الربحية مهمته الدفاع عن الحقوق والحريات في مختلف دول العالم، تحت شعار (ولقد كرمنا بني آدم) بغض النظر عن اللون أو الجنس أو الدين أو المذهب. ويسعى من أجل تحقيق هدفه الى نشر الوعي والثقافة الحقوقية في المجتمع وتقديم المشورة والدعم القانوني، والتشجيع على استعمال الحقوق والحريات بواسطة الطرق السلمية، كما يقوم برصد الانتهاكات والخروقات التي يتعرض لها الأشخاص والجماعات، ويدعو الحكومات ذات العلاقة إلى تطبيق معايير حقوق الإنسان في مختلف الاتجاهات...

هـ/7712421188+964

http://ademrights.org

ademrights@gmail.com

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات