تعرف على العدو الاول للبشرية

twitter sharefacebook shareالخميس 22 آذار , 2019

يتوجس العالم خوفا من غياب فرص وجود البشرية فأحدث التقارير توقعت أن يفقد البشر ما يقرب من 7.1 مليون وظيفة بحلول عام 2020 بفضل التكنولوجيا الحديثة، فثورة الروبوتات قادمة لا محالة، هذه الأجهزة الآلية المتحركة باتت حديث الساعة ووجهة جميع الشركات التكنولوجية، لا بل بات انتشارها موجوداً في شتى القطاعات والمجالات، حتى انها في بعض الأماكن او المصانع باتت تشغل محل العمال انفسهم.

فلم تعد الروبوتات مجرد ماكينات عادية مبهرة الشكل فقط، بل باتت تقوم بمعظم المهمات التي يقوم بها البشر العاديون بدءاً من وجودها في المصانع، في المطاعم وحتى في بعض المستشفيات وتقوم بعمليات جراحية دقيقة، وما إلى ذلك من وظائف كانت بعيدة كل البعد من متناول عالم الآلات في السابق!

في الانفوجرافيك ادناه ابرز الدول التي تعتمد على الروبوتات في انجاز العديد من المهام ابرزها في العمليات الصناعية.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات