تفاصيل غرق العبارة في مدينة الموصل

twitter sharefacebook shareالخميس 21 آذار , 2019

كشف مصدر أمني في محافظة نينوى، اليوم الخميس، غرق عبارة وسط نهر دجلة تنقل العوائل الى الجزيرة السياحية في الموصل.

وقال المصدر في حديث صحفي، " إن "أكثر من 100 شخص على متن العبارة (الجزیرة السیاحیة) غرقت في الماء، فیما تم انتشال خمسة اشخاص الى الان"، مبینا ان "الشرطة النھریة تحاول انقاذھم واغلبھم نساء واطفال".

واكد ان "سرعة جريان الماء وارتفاع منسوب النهر، تعيق عمليات الانقاذ".

واضاف، ان دائرة الموارد المائیة حذرت امس الاربعاء، من ارتفاع منسوب نھر دجلة بسبب فتح بوابات سد الموصل، لكن للاسف إدارة الجزیرة السیاحیة لم تلتزم بالتعلیمات".

من جهتها عزت إدارة الجزيرة السياحية في محافظة نينوى غرق العبارة إلى انقطاع سلك مثبت بأحد الأعمدة المسؤولة عن سحب وتثبيت العبارة ما إدى إلى غرقها، وذلك في أول تعليق رسمي من إدارة الجزيرة على حادثة الغرق.

إن "قوات الدفاع المدني والإسعاف وصلت إلى موقع الحادث وأغلقت الاجهزة الامنية الطرقات المؤدية إلى موقع الحادث لتسهيل حركة عجلات الطوارئ".

واوضح مصدر امني، "سبب غرق عبارة الجزيرة السياحية في الموصل، مبينا انها حملت أكثر من 170 شخصا من الاطفال والنساء"، مشيرا الى "اخراج جثة طفل وامرأة، في حين فقدت عائلة بالكامل".

وقال المصدر: إن "العبارة الواحدة تحمل 30 شخصا، لكن القائمين عليها قرروا ان يكون على متن العبارة أكثر من 200 شخص".

وأعلنت وزارة الصحة، اليوم الخميس، حصيلة ضحايا عبارة الجزيرة السياحية في مدينة الموصل، التي غرقت في نهر دجلة.

ونقلت قناة العراقية شبه الرسمية، في خبر عاجل، عن الصحة قولها، إن "حصيلة حادث غرق العبارة في الجزيرة السياحية بمدينة الموصل، كانت غرق 33 امرأة و12 طفلاً و10 رجال".

وأضافت وزارة الصحة، أن "الجهات التي هرعت لمكان الحادث تمكنت من انقاذ قرابة 30 شخصاً من نهر دجلة".

وأضاف المصدر الذي فضل عدم ذكر أسمه، أن "غالبية الجثث المنتشلة تعود لنساء وأطفال"، مشيرا الى "استنفار قوات الجيش والشرطة الاتحادية والحشد الشعبي لانتشال بقية جثث الغرقى".

وطالب مجلس محافظة نينوى، بفتح تحقيق عاجل بملابسات حادث غرق العبارة في جزيرة الموصل السياحية.

وقالت عضو مجلس محافظة نينوى، هيام الهام، في حديث صحفي، أن "الجهات المعنية مطالبة بفتح تحقيق فوري وعاجل لمعرفة ملابسات حادث غرق العبارة في الجزيرة السياحية بمدينة الموصل"، مشددة على "عدم التهاون بأرواح الناس".

وكانت جوامع مدينة الموصل، قد أطلقت مساء اليوم الخميس، نداء استغاثة لإنقاذ ضحايا العبارة التي انقلبت بالجزيرة السياسية وسط نهر دجلة في المدينة.

اعلنت وزارة الداخلیة، اليوم الخمیس، ارتفاع حصیلة الضحایا الذین قضوا بغرق عبارة الجزیرة السیاحیة.

وقال المتحدث باسم الوزارة، اللواء سعد معن، في بيان اطلعت وكالة النبأ للأخبار على نسخة منه، ان "الوزارة تتابع انقلاب العبارة الخاصة بالجزيرة السياحية في منطقة الغابات بمدينة الموصل التي كان على متنها عدد من المواطنين".

واضاف معن انه "وعلى الفور تم استنفار جهود القوات الأمنية والفرق الصحية وفرق الإنقاذ والأجهزة المعنية لاتخاذ الإجراءات اللازمة والقيام بعمليات الإنقاذ المطلوبة لعدد من الضحايا سواء من الغرقى أو المصابين والناجين من الحادث".

واشار معن الى ان عدد الذين تم انقاذھم من غرق عبارة الموصل الى الان، 55 شخصا، بینھم 19 طفلا"، مبینا ان "عدد الضحايا الذين قضوا بالحادثة 71 شخصا، نسوة واطفال ورجال".

وأكد رئیس الجمھورية برھم صالح، الیوم الخمیس، أن حادث غرق عبارة الجزيرة السیاحیة في مدينة الموصل لن يمر دون حساب عسير.

وقال برھم صالح، في بیان اطلعت وكالة النبأ للأخبار على نسخة منه: "بنفوس يعتصرھا الألم نعزّي العراقیین بضحايا الفاجعة التي تعرض لھا أھلنا في حادثة عبّارة الموصل".

وأضاف صالح، "إننا على تواصل مع الحكومة الاتحادية والمحلیة وحكومة الاقلیم لاستنفار الجھود".

وأكد رئیس الجمھورية، أن "الفاجعة لن تمر دون محاسبة عسیرة للمقصرين".

وكان رئیس مجلس الوزراء، عادل عبد المھدي، قد وجه في وقت سابق من الیوم الخمیس، باستنفار كل جھود الدولة في عملیات الإنقاذ والبحث عن الغرقى والمفقودين بحادثة غرق العبارة في الجزيرة السیاحیة بالموصل، في نھر دجلة، وفتح تحقیق فوري لكشف المتسببین".

وطالب العبادي "بفتح تحقیق بأسباب الحادث المأساوي واعلان الحداد على ارواح الضحایا".

من جهتها ايضاً عزت السفارة الأميركية لدى العراق، بحادثة غرق عبارة الجزيرة السياحية بالموصل، والتي اسفرت عن مصرع العشرات غالبيتهم نساء وأطفال.

وقال القائم باعمال السفارة وبعثة الولايات المتحدة لدى العراق جوي هود في بيان، إنه "يقدم تعازيه الحارة لعوائل وأصدقاء ضحايا حادث العبارة المأساوي الذي وقع علي نهر دجلة قرب الموصل.. الله يرحمهم".انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات