صورة وتعليق.. اقرأ بأسم ربك

twitter sharefacebook shareالأربعاء 20 آذار , 2019

تختزل لقطة فنية ما مجريات احداث او حدث بعينه عبر عين المصور الفوتوغرافي اللاقطة ما وراء الحدث، والتي بدورها تترجم حالة آنية او مستمرة، وفي بعض الاحيان تؤرخ لحدث ما حيث تكون شاهدة عليه.

لقطة اليوم لا تتحدث بالضرورة عن حدث غير مجريات الامور لكنها تحمل معان كثيرة فهي لقطة فنية بأمتياز، اذ استغل المصور الظل والضوء الذي اعطى جمالية لها، مستخدما النافذة لتكون احد اركان الصورة والتي تترجم ما الذي يريد ان يقول.

فيما حول المصور اللقطة الى تقنية اللون الابيض والاسود الذي اظهر مكامن الجمال فيها والحركة الفنية.

ويبقى هذا الفن الذي انتشر بشكل واسع منذ القرن الماضي مستمر بألقه المعتاد الى يومنا الحاضر، لانتاج صور فنية عالمية رائعة. رغم تقدم التطور التكنلوجي وابتكار اجهزة النقال التي تحمل خاصية التصوير الذكي، لكنه لم يمنع محبي فن التصوير الفوتوغرافي في العالم من مزاحمتها والتفوق عليها لتكن لها الريادة على الدوام.

تصوير: عمار الخالدي

تحرير: عامر الشيباني
am.kerbala@gmail.com

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات