نصيف تحدد العدو الأول للشعب العراقي

twitter sharefacebook shareالأثنين 19 آذار , 2019

دعت النائب في البرلمان، عالية نصيف، اليوم الثلاثاء، رئيس الوزراء إلى دعم بعض وزرائه الكفوئين في مواجهة تحديات الفساد المالي والإداري، لافتا إلى أن الفساد هو العدو الأول للشعب العراقي.

وقالت نصيف، في بيان اطلعت وكالة النبأ للأخبار على نسخة منه، إن "على رئيس الوزراء دعم بعض وزرائه الكفوئين والنزيهين لمواجهة تحديات الفساد المالي والإداري داخل وزاراتهم والدوائر التابعة لها"، موضحة الو أن "العدو الأول للشعب العراقي حالياً هو الفساد وإن مكافحته ليست سهلة".

وأكدت، أن "الفساد مازال يمثل التحدي الأكبر في طريق نهوض البلد اقتصادياً واجتماعياً، ولانبالغ اذا قلنا أنه السبب الرئيسي في الفقر وحرمان المواطنين من حقهم في العيش الكريم، بالإضافة الى بقاء العديد من وزارات ومؤسسات الدولة وقطاعاتها المهمة في مكانها بلا أي تقدم ولا تنمية حقيقية".

وبينت، أن "الحرب على الفساد تبدأ بخطوات جدية يتخذها الوزير النزيه المهني باعتباره في أعلى هرم الوزارة، فإذا كان يمتلك الشجاعة الكافية التي تؤهله لخوض الحرب ضد مافيات الفساد داخل وزارته والدوائر التابعة لها بحزم وقوة فقد يتمكن من القضاء على نسبة ليست قليلة من الفساد الموجود في البلد".

وأشارت نصيف الى أن "هذه الخطوة تتطلب دعماً وإسناداً مباشراً من رئيس الوزراء، فعلى سبيل المثال وزير الصحة الحالي الدكتور علاء العلوان أعلن عن عزمه على تطهير وزارته من الفساد والنهوض بها الى المستوى الذي يجعلها تقدم افضل الخدمات للمواطنين، باعتبارها من أهم الوزارات لكونها تتعلق بحياة المواطنين وسلامتهم، وبالتالي فإن هذه الخطوات تتطلب دعماً وإسناداً مباشراً من رئيس الوزراء "، لافته الى أن "الشعب العراقي وأعضاء مجلس النواب مع اي وزير يخدم شعبه بصدق ويحمل هموم بلده".انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات