الأحد 21 كانون الأول , 2015

مصدر: من قتل الجنود العراقيين في الفلوجة ليس الطيران الامركي

تناقلت مصادر مطلعة نبأً عن جنسية الطائرة التابعة للتحالف الدولي والتي استهدفت بصواريخها القطعات العسكرية العراقية قرب الفلوجة والتي ادت الى استشهاد وإصابة عدد من الجنود العراقيين وهو ما اعتبره التحالف الدولي استهدافا خاطئا لها.

وأشارت المصادر إن الطائرة التابعة للتحالف الدولي التي قصفت قوة من الجيش العراقي في منطقة النعيمية جنوب الفلوجة قبل ثلاثة أيام هي طائرة كندية، مبينة أن الطيار كندي أيضا.

وأضافت المصادر أن الطيار أطلق في البداية صاروخين باتجاه إرهابيي "داعش" في المنطقة التي شهدت اشتباكا عنيفا بينهم وبين القوات الامنية والحشد الشعبي سطرت فيه قطعاتنا العسكرية انتصارا ساحقا، موضحا أنه أطلق فيما بعد صاروخا ثالثا أصاب قوات الجيش العراقي لدى تقدمها باتجاه العدو، ما أسفر عن استشهاد وإصابة عدد كبير من رجال الجيش العراقي في اللواء 55 ضمن قاطع فرقة التدخل السريع الاولى.

وكان المتحدث باسم التحالف الدولي ستيف وارن قد أكد اليوم الاثنين عن إجراء تحقيق بشأن الضربة ، فيما أشار الى أنه لم يحدث سابقا وقوع "قتلى بنيران صديقة" على حد تعبيره.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات