نائب كردي: انهاء حكم العوائل والصبيان في الاقليم بات امراً ضرورياً

twitter sharefacebook shareالجمعة 15 آذار , 2019

اعلن عضو مجلس النواب عن كتلة الجيل الجديد المعارضة سركوت شمس الدين عن اصرار مسؤولي اقليم كردستان رفض تسليم النفط المنتج هناك الى شركة "سومو"، مؤكداً ان نهج افتعال الازمات و"هيمنة العوائل" على الثروات الطبيعية في الاقليم صار امر طبيعي جدا.

وقال شمس الدين في بيان صحافي، ان "الحكومتين الاتحادية والاقليم يجب ان يلتزما بقانون موازنة 2019 كضمان للاستقرار السياسي في البلد" ، مبيناً انه "يجب مساءلة اي طرف في حال انتهاكه لهذا القانون كون الالتزام به ليس اختيارياً". 

وتابع أن "ابعاد جميع المواطنين عن اي خلاف سياسي ينشب بين الطرفين امر مهم، ولايمكن ان يكون دائما ضحية ما مايحصل من تقاطعات بين الاطراف السياسية في البلد، لوجود حقوق دستورية وقانونية يجب على الجميع احترامها اوالالتزام بها".

وأشار شمس الدين إلى أن" المسؤولين في اقليم كردستان بدأو باشعال فتيل ازمة جديدة برفضهم تسليم النفط المنتج هناك الى شركة سومو حسب الاتفاق المنصوص عليه في موازنة 2019، ليكون مقابله صرف موازنة الاقليم والتي تتضمن رواتب موظفي كردستان،فضلاً عن رفضه تسليم قوائم الموظفين الى وزارة المالية الاتحادية"، واصفاً هذا الامر بالـ"خطير جدا".

والمح الى ان "حكم العوائل والصبيان" يجر اقليم كردستان يوماً بعد يوم إلى "المجهول"، والذين" يضعون مصالحهم الشخصية فوق كل شئ،في حين انهم يتبجحون امام المجتمع الدولي بأنهم مجتمع ديمقراطي لايظلم فيه احد".

واكد شمس الدين ان "كتلة الجيل الجديد بصدد تسجيل شكوى في المحكمة الاتحادية ضد مسؤولي الاقليم لانتهاكهم قانون الموازنة، ووقوفها الى جانب اية خطوة دستورية وقانونية لمعاقبتهم، وانهاء هيمنة (الطغمة الحاكمة) المسيطرة على مقدرات الاقليم وبنت مجدها على جراحات المواطنين والارامل والايتام والفقراء الذين لا زالوا يعانون الامرين دون اية حلول لمشاكلهم".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات