الغاء الضرائب من صالونات الحلاقة والمولات في العراق لأسباب عدة

twitter sharefacebook shareالثلاثاء 13 آذار , 2019

اعلنت الهيئة العامة للضرائب، الاربعاء، عدم نجاح عملية فرض الضرائب على المولات وصالونات الحلاقة لعدم تعاون المواطنين، مبينة انه من الضروري ﻧﺸﺮ اﻟﻮﻋﻲ اﻟﻀﺮﻳﺒﻲ بين المواطنين.

وقالت مديرة الهيئة ناجحة عباس علي في حديث لـ صحيفة الصباح الرسمية، وتابعته النبأ للاخبار، ان "اﻟﻬﻴﺌﺔ ﺣﺎوﻟﺖ ان ﺗﻔﺮض اﻟﻀﺮاﺋﺐ ﻋﻠﻰ المولات اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ وﺻاﻟﻮﻧﺎت اﻟﺤﻼﻗﺔ وﻛﺎن ﻣﻦ المقرر ﺗﻄﺒﻴﻘﻬﺎ اﻟﻌﺎم الماضي، ولعﺪم ﺘﻌﺎون المواطنين اﺿﻄﺮت اﻟﺪاﺋﺮة اﻟﻰ اﻟﻐﺎءه ﻓﻲ ﻣﻮازﻧﺔ اﻟﻌﺎم 2019".

وأضافت، ان "ﺿﺮﻳﺒﺔ المبيعات ﻟﻠﻬﺎﺗﻒ اﻟﻨﻘﺎل واﻟﺨﺪﻣﺔ المقدمة ﺑﺎﻟﻔﻨﺎدق والمطاعم ﻛﺎﻓﺔ ﻋــﺪا اﻟﺸﻌﺒﻴﺔ، ﻟﻬﺎ رﺳﻢ اﻋﻤﺎل معين ﻣﻊ اﻻﺑﻘﺎء ﻋﻠى اﻟﻀﺮاﺋﺐ المخصصة لشريحة الموظفين وﻓﻖ اﻟﻨﺴﺐ المعينة ﺳﺎﺑﻘﺎ ﻋﻠﻰ اﻟﺮاﺗﺐ اﻻﺳﻤﻲ ﺣــﺼــﺮا".

وتابعت، ان "اﺳــﺘــﻤــﺮار ﻓــﺮض اﻟﻀﺮاﺋﺐ ﻋﻠﻰ ﺷﺮﻛﺎت ﺟــﻮﻻت اﻟﺘﺮاﺧﻴﺺ و ﺗﺴﺪﻳﺪﻫﺎ ﻳﺠﺮي ﺑﺸﻜﻞ ﻣﻨﺘﻈﻢ، اذ ﺗﻢ ﺷﻤﻮﻟﻬﺎ ﺑﻘﺴﻢ ﻛﺒﺎر الموظفين اﻟﺘﻘﺪﻳﺮ اﻟﺬاﺗﻲ، اي ﻧﺴﺘﻠﻢ ﺻﻚ اﻟﻀﺮﻳﺒﺔ وﻧﺪﻗﻘﻪ ﻣﻦ اﻟﺸﺮﻛﺔ".

وشددت، انه "يجب ﻧﺸﺮ اﻟﻮﻋﻲ اﻟﻀﺮﻳﺒﻲ، ﻻن المجتمع ﻳﻔﺘﻘﺮ ﻟﻬﺬه اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ واﻟﺪراﻳﺔ ﺑﺎن اﻟﻌاﺋﺪات اﻟﻀﺮﻳﺒﻴﺔ ﺗﻌﺪ ﺳﺎﻧﺪة ﻟﻠﻌﺎﺋﺪات اﻟﻨﻔﻄﻴﺔ".

يذكر ان الضرائب جزء اساسي من إيرادات الدول وخاصة الرأسمالية منها والتي تتناسب ضرائبها مع طبيعة الحالة الاقتصادية وبالمقابل فان الحكومات تكون شفافة مع دافعي الضرائب في كل فلس تنفقه، الا ان الضرائب في العراق لم تحظى بالمتابعة المطلوبة، على اعتبار أن العراق بلد غني بالنفط. وانتهج العراق ومنذ عام 2017 سياسة فرض الضرائب بشكل كبير ضمن موازنته العامة بعد انخفاض أسعار النفط ولزيادة الإيرادات غير النفطية. انتهى/ ف

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات