عاجل
عبدالمهدي يصل ايران

فنزويلا.. بين الانقلاب وظلامه

twitter sharefacebook shareالأربعاء 13 آذار , 2019

في يوم الخميس الماضي، انقطع التيار الكهربائي عن أجزاء كبيرة من فنزويلا، مما أثر على أجزاء كبيرة من بنيتها التحتية، من المياه النظيفة وتخزين المواد الغذائية إلى الرعاية الطبية والاتصالات والمزيد.

في خضم أزمة اقتصادية استمرت لسنوات طويلة وأزمة سياسية، تلوم الحكومة الفنزويلية ومعارضتها بعضهما البعض على انهيار شبكة الكهرباء.

تمت استعادة الكهرباء ببطء إلى أجزاء من كاراكاس، لكن انقطاع التيار الكهربائي المتواصل ما زال موجودًا، ولا يزال معظم أنحاء البلاد في الظلام. ما تم جمعه هنا صور من الأسبوع الماضي، التقطت في كراكاس بسان كريستوبال، وعلى الحدود مع كولومبيا.

الرئيس الفنزولي نيكولاس مادورو حمل الولايات المتحدة مسؤولية تخريب الكهرباء، والتي تدعم الرئيس الدوري للجمعية الوطني  خوان غوايدو الذي انقلب على سلطات بلاده وهرب الى كولومبيا بعد فشل الانقلاب لكنه عاد الى كاراكاس الاسبوع الماضي بحماية اوروبية.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات