السبت 20 كانون الأول , 2015

الخطابي: أيادينا مفتوحة للتعاون مع كل الشعوب المحبة للسلام

قال رئيس مجلس المحافظة المهندس نصيف جاسم الخطابي "إن العلاقة بين الشعبين العراقي والفرنسي هي علاقة قديمة ومتجذّرة, وان لدينا عدو مشترك وهو الإرهاب والتطرّف الذي ضرب الشعب العراقي وهو نفسه الذي ضرب الشعب الفرنسي وعلينا إن نتوحّد ضد عدو الإنسانية تنظيم داعش الإرهابي وهو وليد تنظيم القاعدة الإرهابي من أجل الإنسانية والأجيال القادمة.

جاء ذلك خلال استقباله ممثل منظمة ((SOS الفرنسية وبحضور أعضاء مجلس المحافظة ليلى فليح وجنان الوزني وهناء الحسناوي.

وأكد الخطابي "إن أيادينا مفتوحة للتعاون معكم ومع كل الشعوب المحبة للسلام وهناك آفاق واسعة للتعاون وخاصة مع محافظة كربلاء المقدسة لكونها مدينة عالمية وتُعتبر المدينة الإنسانية الأولى لوجود مرقدي الإمام الحسين وأخيه العباس (عليهما السلام) بالإضافة الى كونها صوت المرجعية الدينية العليا", مبيناً "إن كربلاء استقبلت النازحين من كل مدن العراق سواء من السنة والشيعة والمسيح والصابئة والكرد وهذا ولّد ضغط في مجال الخدمات ونحن نحتاج الى المزيد من التعاون من أجل تقديم الخدمات لهم وخاصة في مجال الصحة والتعليم وفي باقي المجالات".

ولفت الخطابي الى "إن الحكومة المحلية ستبذل قصارى جهدها من أجل تسهيل عملكم ودعم منظمتكم وكل جهة تريد العمل في هذه المحافظة المقدسة".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات