نائب يكشف عن قيام حكومة كردستان برهن نفطها للاماراتيين مدة عشرين سنة

twitter sharefacebook shareالأربعاء 07 آذار , 2019

اكد عضو مجلس النواب عن كتلة الجيل الجديد الكردية المعارضة سركوت شمس الدين ان الاتفاقية الجديدة بين الاقليم وشركة بيرل بتروليوم رهنت بيع وانتاج في كردستان الى عام 2039، محذرا من خطورة هذه الخطوة على مستقبل الاقليم.

وقال شمس الدين في بيان صحافي، ان "الاقليم وقع يوم امس مع شركة بيرل بتروليوم المحدودة وهي ائتلاف تقوده شركتا نفط الهلال ودانة غاز ومقرهما دولة الإمارات، اتفاقية جديدة لانتاج وبيع الغاز مع حكومة إقليم كردستان على مدى 20 عاماً"، مبينا انه "بموجب هذه الاتفاقية سيقوم الائتلاف بزيادة إنتاج الغاز وبيعه لحكومة الإقليم بمقدار 250 مليون قدم مكعب قياسي إضافي يومياً بحلول 2021"، موضحا ان "هذه الزيادة هي جزء من خطط التوسع التي يقوم الائتلاف بتنفيذها في إقليم كردستان، مما يرهن غاز الاقليم لغاية عام 2039".

شمس الدين حذر من "خطورة هذا الامر على الحكومة الاتحادية واقليم كردستان وجميع ابناء الشعب العراقي والاجيال القادمة"، مؤكداً ان "الاقليم سبق وان دفع مليار دولار الى شركة دانا غاز لتسوية دعوى امام محكمة في لندن، وهذا جزء من السياسات الخاطئة والتخبط العائلي هناك والذي يدفع ثمنه الشعب مضاعفاً في كل مرة"، منبها ان "جميع الاتفاقيات التي ابرمها الاقليم مع شركات النفط جرت دون علم الحكومة الاتحادية".

شمس الدين طالب الشركة "بضرورة اعادة النظر بهذا الاتفاق لوجود نزاع قانوني لايزال قائم بين الحكومتين الاتحادية والاقليم حول ملف ادارة الموارد الطبيعية لم يحسم لغاية الان في المحكمة الاتحادية"، مؤكداً ان "هذه احدى اساليب سلطات الاقليم في فرض واقع الحال دون انتظار الاحكام القانونية ورغبتها بأن تكون سلطة الحكومة الاتحادية  امام الامر الواقع،وافتقار حكومة الاقليم الى الشفافية في القطاع النفطي".

شمس الدين ألمح إلى اتخاذ كتلة الجيل الجديد إجراءات قانونية صارمة ضد اي جهة تتصرف خارج الصلاحيات الدستورية.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات