محافظ نينوى يصطدم مرة اخرى بنقابة المعلمين

twitter sharefacebook shareالسبت 02 آذار , 2019

مرة اخرى يثير محافظ نينوى نوفل العاكوب الجدل بعد ان قام احد افراد حمايته باقتحام مدرسة الفتوة للبنين الواقعة أيسر مدينة الموصل والاعتداء بالضرب المبرح على مدير المدرسة.

اكد مدير عام تربية نينوى وحيد فريد عبدالقادر انه اجرى اتصالا هاتفيا مع نوفل حمادي السلطان محافظ نينوى حول حادثة اعتداء احد افراد حمايته على مدير مدرسة الفتوة للبنين.

وقال عبد القادر في بيان صحافي ان "المحافظ أكد أنه فور وصول المعلومات له وجه بحجز الشخص المعتدي، ويجري التحقيق معه حول الحادث بالإضافة إلى نقله واعفاءه من عمله الحالي".

واكد أن "المحافظ أشار بأنه ضد كل من يعتدي ويتجاوز على القانون بأسم محافظ نينوى أو أي جهة أخرى".

من جهتها طالبت نقابة المعلمين العراقيين المركز العام، اليوم السبت بنقل عناصر حماية محافظ نينوى، نوفل العاكوب الى بغداد وعرضهم للقضاء، على خلفية اعتداء أحد عناصر الحماية، على مدير إحدى المدارس.

وذكرت النقابة، في بيان مقتضب، أنها "تطالب بنقل عنصر الحماية المعتدي الى ومحاكمته وفق قانون حماية المعلم فورا".

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، شريطا مصورا يوثق لحظة اقتحام أحد حماية محافظ نينوى، مدرسة الفتوة للبنين بغداد،

الواقعة في أيسر مدينة الموصل، والاعتداء بالضرب المبرح على مدير المدرسة.

وأوضح عبد القادر أن "المحافظ أكد له أن أحد أفراد الحماية قاموبتصرف شخصي وخارج أوقات الدوام الرسمي بالذهاب إلى المدرسة والاعتداء على المدير"، مضيفا أن "لا صلة للمحافظة بهذا التصرف وسينال الشخص الجاني جزاءه العادل".

وأشار محافظ نينوى، وفقا للبيان، الى ان "لإدارة المدرسة الحق في رفع دعوى قضائية ضد الشخص المعتدي لينال جزاءه وفق القوانين السارية".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات