حقوق الانسان تدعو لفتح تحقيق بقضية ذبح 50 ايزيدية

twitter sharefacebook shareالأثنين 26 شباط , 2019

دعت مفوضية حقوق الانسان العليا، الحكومة العراقية الى التحقيق مع عوائل الدواعش التي قدمت الى العراق في قضية ذبح 50 ايزيدية في سوريا.

وطالبت عضو المفوضية فاتن الحلفي اليوم الثلاثاء، الحكومة العراقية في بيان صحفي، ان "تشكيل فريق مختص ومن اعلى القيادات الامنية والاستخبارية لغرض التحقيق مع العناصر الداعشية الذين تم تسليمهم للقوات العراقية خلال الايام الماضية ومعرفة من قام بذبح النساء الايزيديات".

وقالت الحلفي، ان "العمل الاجرامي الذي قامت به تلك العصابات بتصفية 50 امرأة ايزيدية في شرق سوريا يجب ان لا يمر مرور الكرام وان الفرصة الان مؤاتيه أكثر غيرها لكشف الجناة الحقيقيين واتخاذ القصاص العادل بحقهم". وشددت الحلفي على" ضرورة الوقوف لجانب الشعب العراقي في محنته، من خلال مساعدة ذوي الضحايا في العثور على اولادهم وبناتهم الذين خطفهم داعش ونقلهم الى أكثر من دولة بمساعدة جهات عملت على هدم الفسيفساء العراقية وتركه فريسة بيد العصابات الارهابية التي لازالت تنشط بين الحين والاخر في مناطق عدة داخل العراق ومحيطة الغربي".

يذكر ان محادثات سرية قد انتشرت خلال اليومين الماضيين عن قيام العصابات الارهابية بذبح الفتيات العراقيات من المكون الايزيدي ردا على القصف العنيف الذي تعرضت له مناطق شرق سوريا من قبل التحالف الدولي، وبأوامر مباشرة من قادة داعش خوفا من تحريرهن لما يمتلكونه من معلومات مهمة عن العناصر التي جعلت منهن سبايا وسط سوق النخاسة والذي اعاد المنطقة الى زمن الجاهلية. انتهى/ ف

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات