الجمعة 23 آيار , 2015

الانبار الان: الحشد الشعبي يتقدم نحو الرمادي وتحرير مصفى بيجي بالكامل

قال شاهد عيان ومسؤول محلي إن قافلة تقل مقاتلي فصائل شيعية وقوات من الجيش العراقي خرجت من قاعدة قرب مدينة الرمادي بغرب البلاد يوم السبت متجهة صوب مناطق واقعة تحت سيطرة مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال عذال عبيد عضو مجلس محافظة الأنبار إن مئات المقاتلين الذين وصلوا إلى قاعدة الحبانية الجوية الأسبوع الماضي بعد سيطرة التنظيم المتشدد على الرمادي موجودون في الخالدية ويقتربون من بلدتي الصديقية والمضيق قرب الرمادي.

وفي الوقت الذي تستعد فيه القوات الموالية للحكومة لاستعادة الرمادي يتقدم مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية باتجاه الفلوجة في محاولة للسيطرة على مزيد من الأراضي بمحافظة الأنبار مما سيجعلهم أقرب إلى العاصمة العراقية بغداد. بحسب رويترز.

واعلنت هيئة الحشد الشعبي، السبت، عن فتح طريق الحجاج – المزرعة شمال تكريت.

وقال اعلام الهيئة في بيان مقتضب، إن "قوات الحشد تمكنت من فتح طريق الحجاج المزرعة شمال تكريت".

وكانت قيادة العمليات المشتركة أعلنت، أمس الأول الخميس (21 أيار 2015)، عن دخول القوات الأمنية مصفى بيجي بعد تكبيد "داعش" خسائر كبيرة، فيما أكد الأمين العام لحركة "عصائب أهل الحق" قيس الخزعلي، كسر الحصار عن المصفى وتحرير 300 جندي كانوا محاصرين داخله. بحسب السومرية نيوز.

من جهته قال الجيش الاميركي الجمعة ان القوات العراقية التي تقاتل تنظيم الدولة الاسلامية تمكنت من تطهير طريق بري مؤدي الى مصفاة بيجي، اكبر مصفاة نفط في العراق.

وجاء في بيان للجيش الاميركي ان "قوات الامن العراقية والشرطة الفدرالية تدعمها قوات التحالف نجحت في تطهير طريق بري والسيطرة عليه".

واضاف انه "تجري حاليا عمليات تعزيز واعادة امداد قوات الامن العراقية في محيط المصفاة".

وتقع المصفاة قرب مدينة بيجي التي تبعد نحو 200 كلم شمال بغداد.

وتعد السيطرة على منطقة بيجي خطوة مهمة لاستعادة السيطرة على مدينة الموصل التي تعتبر معقلا لتنظيم الدولة الاسلامية.

وحاصر تنظيم الدولة الاسلامية المصفاة الكبيرة التي كانت تنتج 300 الف برميل من النفط المكرر يوميا بما يلبي نصف احتياجات البلاد من منتجات النفط، لمدة اشهر بعد هجوم التنظيم الكاسح وسيطرته على مناطق شاسعة من العراق في حزيران/يونيو 2014.

وتم اختراق الحصار العام الماضي الا ان تنظيم الدولة الاسلامية هاجم المصفاة مجددا في نيسان/ابريل وتمكن بعض مقاتليه من التمركز داخل مجمع المصفاة.

وصرح الجنرال ثوماس ويدلي رئيس هيئة اركان قوة المهمات المشتركة في الجيش الاميركي "خلال الساعات ال72 الماضية، حققت قوات الامن العراقية تقدما ثابتا وملموسا" في استعادة السيطرة على مناطق مؤدية الى المصفاة.

واضاف ان القوات العراقية واجهت مقاومة كبيرة من تنظيم الدولة الاسلامية الذي استخدم العبوات الناسفة والعربات المفخخة اضافة الى الاسلحة الثقيلة والهجمات الصاروخية".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات