العمليات المشتركة تكشف عن استنفار مواردها العسكرية على الحدود مع سوريا

twitter sharefacebook shareالجمعة 23 شباط , 2019

اعلنت قيادة العمليات المشتركة، اليوم السبت، عن متابعتها تطور الأحداث في المنطقة الحدودية العراقية- السورية وتداعياتها الأمنية المحتملة على الوضع الأمني الداخلي للعراق.

وأكدت العمليات المشتركة في بيان صحافي، "إستنفار مواردها العسكرية كافة في هذه المنطقة من خلال الرصد و المراقبة لمواجهة كل التداعيات المحتملة لمنع تسلل العناصر الإرهابية بشكل منفرد وصد اي تعرض على القوات المرابطة".

وشددت على "عدم التهاون في مسألة محاربة الإرهاب والقضاء عليه ومنع تأثيره على الوضع الأمني الداخلية وأنها من أولوياتها القصوى".

وأضافت "كما تؤكد قيادة العمليات المشتركة أن عودة النازحين العراقيين من الأراضي السورية تتم بأشرافها و بالتنسيق مع وزارة الهجرة و المهجرين و مفوضية حقوق الانسان و الجهات الأمنية و الحكومية الأخرى".

ونفت العمليات المشتركة "وجود عودة جماعية لسكان مخيم الهول والأراضي السورية، وان ما يشاع عن ذلك عار عن الصحة ولا مصداقية له اطلاقاً".

وأوضحت، ان "البت بموضوع عودة النازحين العراقيين من مخيم الهول يخضع للدراسة والتمحيص لاتخاذ القرار المناسب أمنياً وإنسانياً".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات