مركز المستقبل يناقش إستقرار العراق وبناء التوازن الإستراتيجي

twitter sharefacebook shareالسبت 16 شباط , 2019

كربلاء / عدي الحاج

ناقش مركز المستقبل للدراسات الإستراتيجية ضمن ملتقى النبأ الإسبوعي الذي تستضيفه مؤسسة النبأ للثقافة والإعلام في كربلاء المقدسة، الورقة البحثية النقاشية الموسومة "إستقرار العراق وبناء التوازن الإستراتيجي" للتدريسي بجامعة بابل والباحث في ذات المركز، الدكتور قحطان حسين اللاوندي، بحضور شخصيات أكاديمية ومدراء مراكز بحوث ودراسات وحقوقيين ومهتمّين بالشأن العراقي وصحفيين وناشطين مدنيين.

وقال اللاوندي، لمراسل وكالة النبأ للأخبار، أنّ "إستقرار أي دولة يتأثّر بطبيعة التوازنات الستراتيجية القائمة في المنطقة، كما أنّ بناء السلام الذي تُخطّط له الدول والشعوب لا يُمكن أن يتم بمعزل عن الأحداث والمواقف المتطوّرة بإستمرار نتيجة لتغيّر المصالح والعلاقات البينية فيما بين الدول والشعوب".

وبيّن أنّ "بناء السلام والإستقرار يُواجه تحدّيات عديدة على المستوى المحلي وكذلك على المستوى الدولي، وعند الحديث عن العراق فإنّ جهود بناء وتحقيق الإستقرار فيه تتأثّر بمجموعة من المهدّدات والعقبات، وأنّ قسم كبير من هذه المهدّدات مرتبط بالتوازن الستراتيجي القائم فيما بين دول المنطقة الجغرافية التي يقع العراق من ضمنها".

يُذكر أنّ مركز المستقبل للدراسات الستراتيجية هو أحد منظمات المجتمع المدني المستقلة غير الربحية في العراق، مُسجّل وفق قانون المنظمات غير الحكومية العراقي، يُعنى بالشأن الديمقراطي والثقافي من أجل المساهمة الفاعلة في تلاقي وتلاقح الثقافة العلمية والأفكار الحرّة وبث روح الحوار والتنافس الخلّاق بين الأمم بدلاً من الصراع والتحارب والهيمنة، ومحاولة لفتح نافذة يتم من خلالها الإطلالة على الأوضاع السياسية العالمية والمحلية من خلال إستشراف وتحليل المواقف والأحداث بشكل مهني علمي بعيداً عن الحدّية والتطرّف والإنحياز.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات