مدينة الطب تعتمد آلية جديدة لتوفير ادوية علاج الامراض السرطانية

twitter sharefacebook shareالأربعاء 14 شباط , 2019

أعلنت دائرة مدينة الطب، اليوم الخميس، عن اعتماد آلية جديدة لتوفير ادوية علاج الامراض السرطانية عن طريق المناقلة او الشراء المباشر، مشيرا إلى أن هناك ادوية تتراوح اسعارها بين 4 ـ 5 الاف دولار شهريا لمريض واحد.

وقال مدير مستشفى الاورام التعليمي بمدينة الطب وئام عبد الفتاح في تصريح صحفي، إن "المستشفى يعمل بشكل مستمر على تطوير امكانياته لمواكبة أحدث مستجدات مكافحة مرض السرطان في العالم، إذ يمتلك جهازي مفراس حلزوني ورنين مغناطيسي متطورين واجهزة سونار حديثة، وكذلك جهاز مانوغرام الخاص بأشعة الثدي".

وأضاف، ان "تزويد المستشفى مؤخرا بجهازين فونتانا لتقديم خدمة تشخيص وفحص عالي الدقة ومجاني".

وأوضح، ان "هذه الاجهزة بانها تخفف عن كاهل المرضى اجراء سلسلة من التحاليل لتشخيص حالاتهم قد تصل مبالغها الى 700 دولار فيما لو اجريت في المختبرات الخارجية الاهلية".

وتابع، ان “المستشفى يعاني منذ أكثر من عامين من نقص جرعات العلاج الكيمياوي وكذلك قلة الادوية، الامر الذي دعاه الى ايجاد بدائل من خلال توسيع منافذ استيرادها من الدول وتوفيرها بأسعار مقبولة، لان هناك ادوية تتراوح اسعارها بين 4 ـ 5 الاف دولار شهريا لمريض واحد، فضلا عن التنسيق بين جميع المراكز السرطانية في البلاد من اجل المناقلة بالأدوية".

وأشار الى ان "مدينة الطب بادرت بأسلوب الشراء المباشر للأدوية شرط ان تكون مفحوصة ومرخصة ومن دون الرجوع الى الوزارة بغية توفيرها قدر المستطاع، فضلا عن قيام المستشفى بتقنين عملية صرف العلاج من خلال افتتاح صيدلية سريرية تعمل على تقسيم العلاج الواحد المخصص لفرد على عدد من المرضى بحسب الجرعة المخصصة لكل منهم". انتهى/ ف

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات