مادورو يوجه رسالة للشعوب العربية والاسلامية

twitter sharefacebook shareالثلاثاء 13 شباط , 2019

طالب الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، الشعوب العربية والاسلامية، بالوقوف الى جانب فنزويلا والتضامن معها ازاء الازمة التي تمر بها.

وقال مادورو، إن الولايات المتحدة تريد وضع يدها على فنزويلا والاستيلاء على ثرواتها.

وفي لقاء متلفز، اليوم الأربعاء، وجه مادورو رسالة للشعوب العربية والإسلامية دعاهم فيها إلى التضامن مع فنزويلا.

وأضاف مادورو، "انا الرئيس الشرعي لفنزويلا وأمارس جميع سلطاتي الدستورية المنوطة بي داخلياً وخارجياً"، معبراً عن ثقته الكاملة بوحدة الجيش الفنزويلي وتماسكه.

واتهم مادورو زعماء المعارضة بأنهم مجرد أدوات وعملاء للخارج، ورأى أن سلطة زعيم المعارضة خوان غوايدو الذي نصّب نفسه رئيساً وهمية.

وتتواصل في فنزويلا أوسع مناورات وأكبرها من أجل "تعزيز القدرة الدفاعية للبلاد" في منطقة غابات في ولاية ميراندا وتستمر حتى الخامس عشر من شباط/ فبراير الجاري، وهي الأكثر أهمية في تاريخ فنزويلا، وتواجه حرباً عسكرية محتملة، وحرباً سياسية قائمة، وحرباً دعائية متصاعدة.

وأكد مادورو أن جنود بلاده وقواتها المسلحة سيدافعون ببسالة عن "أرضهم المقدسة بوجه الإمبراطورية"، في إشارة إلى الولايات المتحدة.

تحرير: عامر الشيباني

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات