الجمعة 23 آيار , 2015

دبلوماسية إسرائيلية: "كل المنطقة الواقعة بين نهر الأردن والمتوسط" تعود لإسرائيل

صرحت تسيبي هوتوفيلي المساعدة الجديدة لوزير خارجية إسرائيل في تسجيل فيديو أن كل الأرض الواقعة بين نهر الأردن والبحر المتوسط تعود إلى إسرائيل وتحدثت عن كتابات يهودية حول قصة "الخلق" لدعم أقوالها.

وقالت هوتوفيلي الخميس لدبلوماسيين وموظفين في الوزارة في الفيديو الذي تم الإطلاع عليه الجمعة "من المهم القول أن هذه الأرض لنا، كل هذه الأرض. ليس علينا الاعتذار لأننا جئنا إلى هنا". بحسب فرانس برس.

من جهته، عبر الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم الجمعة في كلمة خلال الجلسات الافتتاحية للمنتدى الاقتصادي العالمي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا في البحر الميت بالأردن، عن رفضه القاطع "لأية حلول انتقالية أو ما يسمى بدولة ذات حدود مؤقتة تقسم الشعب والأرض والوطن".

وأضاف أن "هذا المشروع نرفضه رفضا قاطعا ونأمل من كل من يعمل على إذكائه أو إحيائه أن يتوقف عن ذلك".

وتشمل المنطقة التي تتحدث عنها المسؤولة الإسرائيلية -خصوصا- الضفة الغربية المحتلة. وتتعارض تصريحاتها مع المشاريع الدولية الكبيرة حول النزاع الإسرائيلي - الفلسطيني التي تنص على إقامة دولة فلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وهوتوفولي (36 عاما) هي مساعدة وزير الخارجية في الحكومة التي احتفظ فيها رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو بحقيبة الخارجية. وهي تنتمي إلى جيل جديد من الأعضاء في أقصى يمين الليكود حزب نتانياهو. وهؤلاء يرفضون إقامة دولة فلسطينية ويدافعون عن فكرة "إسرائيل الكبرى" التي تشمل الدولة العبرية والأراضي الفلسطينية.

وعبر أحد المشاركين في لقاء الخميس عن الصدمة التي شعر بها عدد من الدبلوماسيين الذين كانوا حاضرين في مقر الوزارة عندما سمعوا للمرة الأولى مسؤولة بهذا المستوى في الدبلوماسية تتحدث عن كتابات دينية عند عرض الخطوط العريضة للسياسة الخارجية الإسرائيلية.

وتحدثت هوتوفيلي عن حاخام فرنسي من القرون الوسطى يدعى روشي يرى أن التوراة تبدأ بقصة الخلق "حتى إذا جاءت شعوب العالم تقول لنا أنكم لصوص وتحتلون أرض الغير، تقولون لهم إن هذه الأرض ملك لخالق العالم، وعندما قرر ذلك، انتزعها منكم وأعطانا إياها".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات